قائد بني موسى إقليم الفقيه بن صالح يحمي المفسدين ويضيق على المحتجين

31299 مشاهدة

عبر العديد من سكان دوار سيدي خريص الكرازة قيادة بني موسى إقليم الفقيه بن صالح في عريضة استنكارية عن احتجاجهم من سوء التسيير الإداري والخلل في التدبير المالي الذي يعتري “جمعية الفتح للتنمية والتضامن بسيدي خريص” التي تم تأسيسها في 2001، ويشتكون من التدخل السافر للسلطات المحلية في الشؤون الداخلية للجمعية لصالح المكتب المسير الذي يعمل وفق إملاءاتها.

وبحسب المشتكين فالجمعية تتوفر على مداخيل مالية قارة من مساهمات السكان المستفيدين من خزان ماء الشرب، ومن مداخيل حافلة للنقل المدرسي من الدوار إلى سوق السبت توصلت بها الجمعية في إطار “مبادرة التنمية البشرية” والتي تقدر بمائة درهم عن كل مستفيد شهريا، دون أن يسبق للمكتب المسير أن تقدم بتقرير مالي عن حجم المداخيل ومجالات الصرف. فيما يواجه من يرفضون الإذعان والصمت عن الخروقات المالية لمكتب الجمعية بالتهديد والاعتداء كما حصل عدة مرات مع المواطن عبد الجليل زهوان، آخرها ما تعرض له من اعتداء عنيف يوم 18/08/2010 من طرف أحد المحسوبين على هذه العناصر، وقد رفع شكاية في الموضوع إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح معززة بشهادة طبية تحدد العجز في 17 يوما.

ومن جملة الخروقات أيضا الاستحواذ على المعونات العينية الواردة على الدوار خاصة من قافلة فرنسية للتضامن في أبريل 2009، التي تبرعت بحمولة شاحنتين من الملابس وثماني سيارات من المواد الغذائية بالإضافة إلى 18 جهاز كومبيوتر ومواد أخرى…، لكن بدل توزيعها على المستحقين من ذوي العوز والحاجة من السكان خضعت لمنطق المحسوبية والولاءات الانتخابية. بالإضافة إلى توظيف إمكانيات الجمعية في الحملة الانتخابية الجماعية لـ2009.

إن مطلب السكان المحتجين هو وقف شطط السلطات المحلية وتدخلها التعسفي لصالح طرف ضد آخر، مع التأكيد على إيفاد لجنة إدارية مختصة لإجراء افتحاص لمالية الجمعية لوضع حد للاختلالات وتقديم كل المتورطين في هذا الفساد إلى العدالة.

قائد بني موسى  إقليم الفقيه بن صالح يحمي المفسدين ويضيق على المحتجين
قائد بني موسى إقليم الفقيه بن صالح يحمي المفسدين ويضيق على المحتجين

ابراهيم أحنصال

26/08/2010

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz