في ظل الدينامية التي يعرفها قطاع السياحة ببلادنا إطلاق العملية الثانية للمخطط الأزرق 2020 بشاطئ شاطئ السعيدية

92076 مشاهدة

ميلود بوعمامة / وجدة البوابة : وجدة –
السعيدية /ميلود بوعمامةحظيت مدينة السعيدية وسط الأسبوع الماضي بعقد الاتفاقيات البروتوكول بخصوص عملية إعادة إطلاق المخطط الأزرق المعروف ب AZUR 2020 ، وذلك بحضور وزير السياحة والصناعة والتقليدية ياسر الزناكي، وعدد كبير من المنعشين السياحين المغاربة والأجانب، بالإضافة لمجموعة مهمة من ممثلي المؤسسات البنكية المغربية التي انخرطت في عمليات التمويل منذ إطلاق المرحلة الأولى للمخطط الأزرق 2010.لقاء السعيدية الصحفي، سبقته مشاورات جادة بين الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والأجانب، بحضور المنعشين السياحيين المعنيين بالمخطط الأزرق في مرحلته الثانية، التي خلصت الجلسات الصباحية إلى مقاربة جديدة للمشروع، تقدمت به الشركة المغربية للهندسة السياحية ( الذراع الأيمن للوزارة الوصية)، بخصوص الخطوط العريضة لتفعيل البرنامج الأزرق لاستراتيجية رؤية 2020 لقطاع السياحة ببلادنا.يرتكز هذا البرنامج الجديد في مرحلته المستقبلية على مفهوم المحطات السياحية المندمجة “الذكية”، ويهدف بالأساس خلق عرض مغربي تنافسي على الصعيد الدولي. ويهدف المخطط الأزرق 2020 كمرحلة أولى، إلى إعادة موقعه واستكمال المحطات التي تم إطلاقها ، من أجل إكمال العرض السياحي بمحطات جديدة من خلال تعزيز وتسريع وتيرة تطوير العرض الفندقي، وذلك من أجل تحقيق الحجم الضروري بشكل أسرع، ويتمثل الهدف من ذلك كله إعطاء موقع تفضيلي متميز ومستدام للمحطات السياحية، من خلال الاعتماد على منطق السوق، حيث سيتم إغناء تموقع هذه المحطات بعروض تنشيطية وترفيهية متنوعة، ومكملة للبنى التحتية السياحية الأساسية، بالإضافة إلى ذلك، سيتم اتخاذ حزمة من تدابير مواكبة من أجل دعم هذه التطورات الطموحة، وتغطية مختلف محاور هذه المواكبة (المجال الجوي، التسويق، التكوين… ) حتى تصبح أكثر جاذبية وتنافسية.وتأتي هذه المبادرة في سياق متأزم من خلال ما تعرفه الساحة العالمية من أزمة اقتصادية في مجال استثمارات، حيث أصبحت القدرة المالية للمهيئين المطورين تتسم بالضعف، كما سيتم تسريع العمل في محطات السياحية الحالية كالسعيدية ولكسوس وتاغازوت من خلال وضع خطة مالية متنوعة، واعتماد مقاربة مندمجة قصد إنجاز هذه الوجهات في أقرب الآجال.وفيما يخص محطة السعيدية، من المتوقع إحداث شركة مشروع خلال صيف 2011 الحالي، مع إطلاق أشغال تطوير الوحدات الفندقية سنة 2012، وسيتم تأسيس هذه الشركة بعد توقيع اتفاق بروتوكول بين شركة صندوق الإيداع والتدبير للتنمية والشركة المغربية للهندسة السياحية وشركة تهيئة السعيدية.ويتمثل الهدف الأساسي للشركة المشروع الجديدة، التي سيتم إحداثها، في إعادة موقعة للمحطة بشكل أفضل، وذلك من خلال تطوير المرافق الخدماتية، والرفع بذلك من الطاقة الإيوائية للفنادق والإقامات السياحية إلى 8780 سرير، منها 4380 سرير للفنادق فقط، كما ستحرص على زيادة الأنشطة السياحية من أجل الرفع من مستواها، وذلك بتكلفة استثمار إجمالي تصل إلى ما يقارب الخمس مليارات درهم.وللتذكير فقط، فتحت محطة السعيدية أبوابها في يونيو 2009، حيث تم الانتهاء بذلك من المرحلة الأولى باستثمار بلغ 3.7 مليار درهم بما في ذلك إثنان من الفنادق الكبرى، بقدرة إيوائية وصلت إلى 2170 سرير، وقرية للعطل السياحية تضم 354 سرير، وإقامة سياحية ب951 سرير، ومارينا شملت 800 حلقة، وملعب كولف ب18 حفرة، ومدينة تجارية تضم أكثر من 20 محلا.لقد سجلت افتتاح هذه المحطة صيف 2009 (وبالتحديد في شهر يونيو إلى غاية شهر شتنبر 2009) نتائج جيدة بمعدل اشتغال للمؤسسات الفندقية بلغ 68% ، أي بأكثر من 150000 ليلة مبيت، وتعتبر إسبانيا البلد الأول ب39%، وإيطاليا ب17%، والمغرب ب 25% وفرنسا ب 09% ، الأسواق الأساسية لمحطة السعيدية، حيث تؤكد هذه المؤشرات على نجاح الموسم الأول بامتياز، الأمر الذي سيحفز المنعشين الفندقيين إلى الاستثمار في المحطة السياحية، وشهد صيف 2010 افتتاح فندق ثالث لمجموعة صندوق الإيداع والتدبير بقدرة إيوائية بلغت ألف سرير.وقد رافقت الدولة من جهتها، إنجاز هذه المحطة من خلال تمويل وإنجاز بنى تحتية خارجية متعددة ك “المطار والطريق السيار وجدة فاس وتجهيزه بالكهرباء وغيرها من البنى الأخرى” ، مما مكن من فك العزلة على الجهة الشرقية بأكملها.

في ظل الدينامية التي يعرفها قطاع السياحة ببلادنا  إطلاق العملية الثانية للمخطط الأزرق 2020 بشاطئ شاطئ السعيدية
في ظل الدينامية التي يعرفها قطاع السياحة ببلادنا إطلاق العملية الثانية للمخطط الأزرق 2020 بشاطئ شاطئ السعيدية

يهم برنامج مخطط ازور القطاع, برنامج مخطط ازور, مخطط ازور

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz