في دورته العادية بوجدة ، مجلس الجهة الشرقية يصادق على اتفاقية إطار للشراكة لتحسين جودة ونجاعة المنظومة التربوية

13798 مشاهدة

في دورته العادية المنعقدة يوم الخميس 10 يونيو 2010 بمقر ولاية وجدة ، صادق مجلس الجهة الشرقية، خلال اجتماعه على اتفاقية إطار للشراكة يلتزم بموجبها بدعم الجهود الرامية إلى تحسين جودة ونجاعة المنظومة التربوية والتكوين في هذه الجهة من المملكة.
وتروم هذه الاتفاقية حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، مأسسة التعاون بين المجلس والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وإرساء قاعدة صلبة لمحاربة الهدر المدرسي والنهوض بمستوى التعليم الابتدائي وتأهيله وتشجيع التميز وإحداث مدارس جماعية، خاصة في المناطق الأكثر هشاشة، إضافة إلى تأهيل مؤسسات التربية والتكوين.

في دورته العادية بوجدة ، مجلس الجهة الشرقية يصادق على اتفاقية إطار للشراكة لتحسين جودة ونجاعة المنظومة التربوية
في دورته العادية بوجدة ، مجلس الجهة الشرقية يصادق على اتفاقية إطار للشراكة لتحسين جودة ونجاعة المنظومة التربوية

ويلتزم الطرفان بموجب هذه الاتفاقية بالعمل المشترك لجعل المؤسسة المدرسية تحظى بمكانة مركزية في المخططات التنموية لمجلس الجهة، وتحليل وضعية المؤسسات المدرسية على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي، وتبادل المعطيات الضرورية للتخطيط، وتحريك وتتبع بعض المبادرات، فضلا عن تعبئة ومواكبة مختلف المتدخلين وتشجيع المبادرات الجهوية لفائدة المدرسة.

في دورته العادية بوجدة ، مجلس الجهة الشرقية يصادق على اتفاقية إطار للشراكة لتحسين جودة ونجاعة المنظومة التربوية
في دورته العادية بوجدة ، مجلس الجهة الشرقية يصادق على اتفاقية إطار للشراكة لتحسين جودة ونجاعة المنظومة التربوية

وتميز اجتماع المجلس الجهوي أيضا بالمصادقة على اتفاقيات إطار تروم إقامة علاقات تعاون مع مندوبية الثقافة وجامعة محمد الأول ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.وتتوخى هذه الاتفاقيات على الخصوص مواكبة مخطط التنمية الاستراتيجية بالجهة، والحفاظ على التراث، وتنظيم تظاهرات ثقافية كبرى، إضافة إلى تأهيل الموارد البشرية، وإحداث فروع جديدة للتكوين، وتعزيز كفاءات المتدخلين في مسلسل التنمية، والنهوض بجودة الدراسات والأبحاث في مختلف مجالات الاهتمام المشترك وتشجيعها.وصادق المجلس، الذي أعطى موافقته لانضمام الجهة إلى التجمع الدولي الذي يضم 20 جمعية تعتبر الأكثر تقدما في مجال التغيرات المناخية، أيضا على اتفاقيات للشراكة تهدف إلى إقامة وتعزيز روابط للشراكة مع وكالة تنمية الشرق ومنطقة تامبوكتو (مالي) ومنطقة شامباني أردين (فرنسا).ودعا والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد السيد عبد الفتاح الهمام، بهذه المناسبة، مختلف الفاعلين إلى المشاركة الفاعلة في مشاريع وأوراش التنمية التي دشنها أو أعطى انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس في الجهة الشرقية.وقال إن هذه المشاريع تعكس الاهتمام الذي يوليه جلالة الملك لتحسين ظروف عيش المواطنين عبر محاربة جميع أشكال الفقر والإقصاء والتهميش، وتحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع الاستثمارات والنهوض بالاقتصاد.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz