في حوار مع فتحي ناطور رئيس الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني

13460 مشاهدة

حسن أتــــلاغ/ وجدة البوابة: وجدة في 15 ماي 2012، قال الإعلامي فتحي ناطور إن الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني الذي يترأسه هو الجسم القانوني الوحيد المرخص له والذي له الطابع الرسمي للتعامل مع كافة جوانب الإعلام الإلكتروني بكل أقسامه وتشكيلاته، وأضاف في حوار له مع موقع ” أسفي اليوم ” أن البيروقراطية وعدم  توفر الرؤيا المهنية في الوزارات والمؤسسات دفع القائمين على فكرة تأسيس الاتحاد الدولي للإعلام الالكتروني للبحث عن دول أخرى، و رخص لهذا لجسم في الولايات المتحدة الأمريكية وابريطانيا وبروكسيل والسويد وفي مجموعة من الدول الاوروبية . وحدد ناطور أولويات الاتحاد في تشكيل اللجان الاستشارية والتنفيذية عبر العالم ،وأنه سيتم في اختيار ممثلين دوليين الذين هم بمثابة رؤساء الاتحاد في تلك الدول، مهمتهم البحث عن الكفاءات من أجل تشكيل اللجان الاستشارية من ذوي الخبرة والاطلاع، وأكد المتحدث نفسه أنه  لن يكون لدى هيئته أي مشكل في التمويل ، لأن لديها استراتيجية وكل خطوة يخطط لها بدقة، موضحا أن تمويل الاتحاد سيكون من الأعضاء والمؤتمرات والنشاطات التي ينظمها عبر العالم، ومن خلال البرامج والشراكات التي ستعقد مع المؤسسات وبرامج التدريب.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني إنه يعمل على التنسيق مع كافة المنظمات والجمعيات الإعلامية في كل المناطق، وفي كل الدول العربية والأوروبية والقارات الخمس، والأمور تسير وفق الترتيب والتخطيط رغم أن قضية التنسيق تتطلب بعض الوقت لكون العملية كبيرة جدا، مبرزا أن الاتحاد هو المظلة القانونية للإعلام الإلكتروني المتخصص ولن يسقط في خصوصيات مؤسسات إعلامية أخرى ، وأن هذا الجسم هو الوحيد الذي استطاع أن يثبت هذه الكلمات الثلاث، الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني التخصصي.

وشدد المسؤول الأول عن الاتحاد على أن أخلاقيات المهنة وميثاق الشرف شيء أساسي ومبدئي، وأنه خلال الأشهر القادمة عند الانتهاء من التشكيلة الكاملة لممثلي الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني سيحرص على تطبيق هذا الميثاق لأنه أساس عمل الاتحاد.، مبرزا في هذا السياق أن الهيئة الدولية لن تتسامح ولن نكون سندا لأي منبر يسخر ضد  إحدى الشخصيات ويستغل المعلومة غير الدقيقة ويسيء للإعلام الإلكتروني الجاد،  لأن من أهداف الاتحاد إضافة ضبط الانفلات.

ودعا الصحافي فتحي ناطور رواد الإعلام الإلكتروني المغربي لزيارة موقع الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني للوقوف على أهدافه و شؤون العضوية ، مؤكدا على أن المجال  مفتوح للجميع دون أخذ الاعتبار للجنس واللون والتوجه السياسي والموقع الجغرافي، فقط ننظر إلى الشفافية والمهنية والاستقلالية . فالاتحاد الدولي هو مظلة لكافة الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية التي تعنى بشؤون الإعلام الالكتروني بما فيها الصحافة المجتمعية وصحافة المواطن. 

والجذير بالذكر أن رئيس الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني فتحي ناطور لاجئ فلسطيني من حيفا وحامل الجنسية يقطن حاليا ببروكسيل ببلجيكا ، مارس الإعلام منذ سنة  1989 واشتغل بالعديد من المؤسسات الإعلامية بفلسطين، والمالك لقناة تلفزيونية محلية بفلسطين  اسمها ” قناة فرح ” ، يشرف على مجموعة من الشبكات الإعلامية كشبكة القدس وشبكة التلفزيون العربي الموحد ومجموعة كبيرة من الشبكات الأخرى، واشتغل بكبريات الشبكات التلفزية العربية والأمريكية ووكالات الأنباء منها وكالة الأنباء الإسبانية ووكالة الأنباء ” الأيبيه ” ، وكان منتجا تلفزيونيا للعديد من القنوات الدولية .

في حوار مع فتحي ناطور رئيس الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني
في حوار مع فتحي ناطور رئيس الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz