في حفل رائع: ولاية جهة الشرق تحتفي بأساتذة التربية البدنية

236176 مشاهدة

نظمت ولاية جهة الشرق عمالة وجدة أنجاد حفل عشاء على شرف أساتذة التربية البدنية المشاركين في تنظيم السباق الدولي على الطريق (10كلم)الذي احتضنته مدينة وجدة يوم الأحد 12 مارس2017،وذلك برحاب قاعة الحفلات لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لأطر وموظفي عمالة وجدة أنجاد ، بحضور السيد الكاتب العام للولاية والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية والسيد باشا مدينة وجدة،والسيد المدير الإقليمي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمديرية وجدة أنجاد،والسيد مفتش مادة التربية البدنية بمديرية وجدة أنجاد،وأستاذات وأساتذة مادة التربية البدنية بالإقليم وثلة من الضيوف المهتمين بالشأن التربوي بالإقليم .

وقد افتتح الحفل بكلمة السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد الذي عبر عن اعتزازه بأساتذة التربية البدنية الذين كان لهم الدور الفاعل في تنظيم السباق الدولي على الطريق وإحاطته بالعناية اللازمة التي توجت بتحقيق نجاح متميزجدير بكل تقدير، داعيا إلى ضرورة الحفاظ على شرف التنظيم السنوي لهذه التظاهرة الدولية التي أكد على ضرورة تحيين نسخها كل سنة من طرف أستاذات وأساتذة مادة التربية البدنية لتحقيق امتداد دائم لإشعاع المدينة والجهة ،وتحفيز الرياضة المدرسية باعتبارها النواة الحقيقية لتحقيق التميز الرياضي .وقد عبر السيد الوالي في كلمته عن فخره بما لامسه في أسرة التربية والتكوين من انسجام وثيق ومودة قوية عبر عنها أساتذة التربية البدنية في مختلف مراحل التنظيم معتبرا الحفل المنظم عربون شكر وتقدير لمجهوداتهم القيمة المبذولة .وبعد وجبة العشاء على أنغام وطنية وبألحان مغربية أصيلة ،تقدم السيد محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد بكلمة عبر فيها عن شكره الخاص وتقديره الكبير للسيد والي جهة الشرق على الثقة التي وضعها في نساء ورجال التعليم لحمل مشعل هذه التظاهرة الدولية الهامة ،متوجها إلى السيد الوالي أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة الأطر التربوية والإدارية بجميل الامتنان وفائق المحبة والتقدير لما يوليه من عناية خاصة لقطاع التربية والتكوين ،وما يكنه من حب لأطره على اختلاف مواقعهم ومهامهم،وما تشريف أساتذة التربية البدنية بتنظيم هذه التظاهرة الدولية التي ستظل سنة سنوية خالدة بهذه المدينة العامرة من الوطن العزيز إلا ترجمان لهذه المحبة التي يخص بها نساء ورجال التعليم ،خاتما كلمته بعبارات اعتزاز بجو الألفة والانسجام الذي يتميز به أساتذة التربية البدنية واتسام عملهم الجاد بالنشاط في الأداء وحيوية التقديم مثمنا جهود وزارة التربية الوطنية والتكوينالمهنيبمصالحها المركزية والجهوية والإقليمية ودعم السلطات المحلية والأمنية ومختلف الفاعلين لإنجاح السباق الدولي على الطريق (10كلم)الذي ستظل بصمات السيد والي جهة الشرق خالدة من خلاله،موشومة على تاريخ المدينة خاصة والجهة بصفة عامة بمداد فخر لايزول.وقد قدم السيد المدير الإقليمي بالمناسبة رسائل شكر وتنويه لأساتذة مادة التربية البدنية على ما بذلوه من جهود لإنجاح السباق الدولي على الطريق (10كلم)،كما قدم خلال الحفل لوحة تذكارية للسيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد تخلد للحدث الرياضي المتميز الذي ينظم للمرة الأولى في مدينة الألفية .عقب ذلك، ألقى السيد صالح عدة مفتش مادة التربية البدنية بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد مدير الدورة الأولى للسباق (خطوات وجدة 10كلم)، كلمة عبر فيها عن شكره وامتنانه للسيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد لمبادرته غير المسبوقة في تنظيم سباق دولي بالمدينة وتشريفه الاستاذات والأساتذة بشرف التنظيم،متوجها بشكر لجميع المشاركات والمشاركين في هذه التظاهرة التي مرت في أجواء جيدة تضمن لها الاستمرار والامتداد.وعلى نغمات موازية لحفل شاي ختامي التقطت صور تذكارية للأستاذات والأساتذة رفقة السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد تعكس قيمة المحبة والتقدير لرجل غيور على قطاع التربية والتكوين محب للرياضة والرياضيين،حريص على خدمة الإقليم والجهة لما فيه خير الوطن العزيز في استرشاد بالتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتمكين.

مكتب الاتصال بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.