في جلسة طارئة مجلس عمالة وجدة أنجاد يستنكر بشدة اختطاف مصطفى سلمى

28559 مشاهدة

القى رئيس المجلس الاقليمي لوجدة انكاد كلمة مجلس عمالة وجدة أنجاد في الجلسة التي عقدها المجلس يوم الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 على الساعة العاشرة صباحا تضامنا مع مصطفى سلمة ولد سيدي مولود..
صورة للقافلة التضامنية مع مصطفى سلمة ولد سيدي مولودبالحدود المغربية الجزائرية / عدسة سميرة البوشاوني

في جلسة طارئة مجلس عمالة وجدة أنجاد يستنكر بشدة اختطاف مصطفى سلمى
في جلسة طارئة مجلس عمالة وجدة أنجاد يستنكر بشدة اختطاف مصطفى سلمى

إنها لحظة تاريخية نقف فيها وقفة تضامنية مع السيد مصطفى سلمة ولد سيدي مولود الذي اعتقلته ميلشيات البوليساريو فوق التراب الجزائري وتحت أنظار وبتنسيق مع السلطات الجزائرية التي مافتئت تعاكس مصالحنا الوطنية منذ زمن بعيد.

وإنها محطة من محطات نضالنا كرجل واحد وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله من أجل وحدتنا الترابية وتنميتها ورفاهية سكانها الأوفياء. فإذا تفتقت عبقرية المغفور له الملك الحسن الثاني أكرم الله مثواه بابتكار أسلوب سلمي متمثل في المسيرة الخضراء إلى أقاليمنا الجنونية لاستراجعها إلى حظيرة الوطن، فقد ألهم الله سبحانه وتعالى جلالة الملك محمد السادس نصره الله بسياسة واقعية واضحة ومباشرة تكسرت على أعتابها أطروحات الإنفصاليين ومن يقف وراءهم من أعداء وحدتنا الترابية من أشقائنا الجزائريين والمتشدقين بحق الشعوب في تقرير مصيرها وشعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير… فواجههم جلالته حفظه الله باقتراح حل الحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية تشبعا من جلالته بأرقى اساليب الديمقراطية وتدبير الشأن المحلي، وحفاظا على وحدة البلاد، وحفظا لماء وجه خصومنا الإنفصاليين، وتجنيبا للمنطقة من الوقوع تحت رحمة كارثة تأتي على الأخضر واليابس، فسقطت أوراق الثوث عن المسؤولين الجزائريين، وسقطع القناع عمن يستعمل شعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان ليحقق منافع شخصية مقيتة، واتربكت صفوف الإفصاليين واقتنع إخواننا بمخيمات تندوف قبل دعاة السلام في العالم بزيف أطروحة البوليساريو، واستعمالهم للمغاربة المحتجزين ورقة للضغط على المنتطم الدولي للمزيد من العطاء الذي تتحكم فيه شرذمة من رؤوس الشر والفتنة بالبوليساريو.

وهكذا اقتنع المسؤول الأمني في جبهة البوليساريو مصطفى سلمة ولد سيدي مولود بجدية حل الحكم الذاتي وشاهد بأم عينيه الأمن والطمأنينة وأوراش التنمية التي تنعم بها أقاليمنا الجنوبية، فلم يخف للعالم كله اقتناعه وإعجابه بمظاهر التقدم والإزدهار والديمقراطية التي يشهدها المغرب تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس نصره الله، وانطلاقا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه” فقد عاد مصطفى سلمة إلى مخيمات تندوف رغم كل الكيد الذي ينتظره بها، وذلك لينقل لإخوانه بالمخيمات ماشاهدته عيناه، وأحست به جوارحه، واقتنع به عقله.

وبقدر ما تتحرك في العالم بأسره وفي صفوف إخواننا المنحدرين من أقاليمنا الجنوبية قوى الخير وجمع الشمل والسعي إلى رفاهية الشعوب، تجتهد قوى الشر في الضفة الأخرى من أجل التفريق، والبؤس وتدجين الشعوب، فتم اعتقال مصطفى سلمة ولد سيدي مولود لإسكات صوته الساعي إلى قول الحقيقة التي يحاول خصومنا يائسين إخفاءها.

وإذا كنا اليوم نقف تضامنا مع السيد مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، ونطالب بإطلاق سراحه اللامشروط، فإننا نقف تضامنا مع كل إخواننا في مخيمات الذل والعار في تيندوف، ونندد بكل ما ترتكبه أيادي البوليساريو والسلطات الجزائرية من تنكيل وتعذيب وسلب للحريات وتجويع وتعسف لكل من يسقط في أياديهم من مغاربة من طنجة إلى لكويرة بدءا بما ارتكبه الجزائريون من جرائم في حق المغرب قبل وبعد استقلاله، مرورا بحالة المغاربة المرحلين قسرا من الجزائر ومصادرة ممتلكاتهم إلى حالة مصطفى ولد سلمة والصحافيين المغاربة التي تعرضوا أكثر من مرة لتعسفات السلطات الجزائرية.

ونحن في الجهة الشرقية نعرف حقيقة المسؤولين الجزائريين أكثر من الآخرين، فقد تربى وتكون العديد منهم بيننا، ولم يعبروا يوما عن عربون اعتراف وتقدير لإخوانهم المغاربة، وذلك لما يعانونه من عقدة نفسية يستحيل شفاؤها لما شهده المغرب ويشهده من تاريخ عريق، وهوية واضحة معروفة، وقيم ثابتة، ووحدة الصف والعقيدة، ونباهة شعبه وذكائه، وانفتاح شخصيته مع تمكسها بثوابتها الوطنية، وماينعم به المغرب من أمن وطمأنينة ومؤسسات دستورية ديمقراطية وتنمية متنامية.

أيتها الاخوات، أيها الإخوة، أيها الحضور الكريم

إن وقفتنا اليوم تعبر بجلاء عما لفعاليات المجتمع المدني من دور في تقوية الجبهة الداخلية، والدفاع عن وحدتنا الترابية وثوابتنا الوطنية، والإنخراط في أوراش التنمية للبلاد في كل المجالات، وإعطاء الصورة الحقيقية لوحدة صفنا للدفاع عن وحدتنا الترابية وللمشروع الديمقراطي الحداثي الذي انخرطت فيه كل القوى الحية في البلاد والذي يقوده بتبصر وحكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي أكد جلالته في خطابه السامي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء بورزازات يوم الجمعة 6 نونبر 2009 على مايلي:

” وإذ نؤكد تشبثنا بالمسار التفاوضي الأممي حول مبادرتنا للحكم الذاتي، فقد آن الأوان لمواجهة هذا التصعيد العدواني، بما يقتضيه الأمر من صرامة وغيرة وطنية صادقة، ووضوح في المواقف، وتحمل كل واحد لمسؤوليته.

وهنا نؤكد أن التزامنا بأن يظل المغرب دولة للحق والتطور الديمقراطي ؛ لايوازيه إلا رفضنا للاستغلال المقيت، لما تنعم به بلادنا، في مجال الحريات وحقوق الإنسان، للتآمر ضد سيادة الوطن ووحدته ومقدساته، من أي كان.” انتهى كلام جلالته.

وفي نفس الخطاب السامي يؤكد جلالته لمن يحتاج إلى تأكيد بأن الصحراء قضية مصيرية للشعب المغربي بقوله:

“وبروح المسؤولية، نؤكد أنه لم يعد هناك مجال للغموض أو الخداع ؛ فإما أن يكون المواطن مغربيا، أو غير مغربي. وقد انتهى وقت ازدواجية المواقف، والتملص من الواجب، ودقت ساعة الوضوح وتحمل الأمانة ؛ فإما أن يكون الشخص وطنيا أو خائنا، إذ لا توجد منزلة وسطى بين الوطنية والخيانة. ولا مجال للتمتع بحقوق المواطنة، والتنكر لها، بالتآمر مع أعداء الوطن.

أما خصوم وحدتنا الترابية ومن يدور في فلكهم، فهم يعلمون أكثر من غيرهم، بأن الصحراء قضية مصيرية للشعب المغربي، الملتف حول عرشه، المؤتمن على سيادته ووحدته الوطنية والترابية.” انتهى كلام جلالته

أيها الحضور الكريم:

إننا نقف اليوم بفخر واعتزاز أمام العالم بأسره بوحدة صفنا وبوفائنا لملكنا ولوطننا ولثوابتنا الوطنية المستوحاة من تعاليم ديننا الحنيف، وبنفس هذه الروح نناشد إخواننا الجزائريين بتحكيم منطق العقل امتتثالا للتعاليم الإسلامية السمحة التي تدعو إلى وحدة المسلمين، وتنبذ نوازع الظلم والتشردم والتآمر.

” ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب” صدق الله العظيم والسلام عليكم ورحة الله تعالى وبركاته.

في جلسة طارئة مجلس عمالة وجدة أنجاد يستنكر بشدة اختطاف مصطفى سلمى
في جلسة طارئة مجلس عمالة وجدة أنجاد يستنكر بشدة اختطاف مصطفى سلمى

اترك تعليق

2 تعليقات على "في جلسة طارئة مجلس عمالة وجدة أنجاد يستنكر بشدة اختطاف مصطفى سلمى"

نبّهني عن
avatar
قرميم سعيد
ضيف
—– —– —– —- —– —– —- —– —— – — – —- – – — – – – – – – – المنازل تتبدل واش الحق گفا وأعطى ب الأدبار حْلْفْ حلفا ما ظهر له أثـَرْ واش الحق گـَفـَّا من زمان قفلوا عسري سار وته ما ف الحياة مبدأها الخير والشر . . . لأحرار والسْبَايْا العيب فينا بالأ طنان لاَ لُغـَة مْوْحّـْدَة ولاَ مَايَة يا حيرتي ف بنادم واحد وُكَثـْرَة الأديان ياك ذاك الإنسان . . . وذاك إنسان ياك هذاك لذاك مرايا ———— والعالم من قديم خصاه نغزة نغزنا و تنغزنا و المن اغز اللي نغزونا عودهم… قراءة المزيد ..
قرميم سعيد
ضيف
عندي جباد عندي جباد عندي جباد موجود في أرض الأسياد أرض الأسياد أرض الأسياد أسود و كلنا ولاد سيدي مولود *-*-*-*-*-*-*-*-*-*–*-*-*-*–*-* و أنا عندي جباد عندي جباد عندي جباد أرى جبد ذاك الجلاد شحال جلد من عباد داك النمرود و عندي جباد عندي جباد عندي جباد موجود دزاير ذاك الخنزير بغات تطير طاحت في بير في زمان التغيير و حرية التعبير جابت معمر جلاد راه ثم قراد و عندي جباد عندي جباد موجود الفتنة و التنوعير و الشفيفير في الجزائر و عندي جباد أرى جبد ذاك الجلاد شحال جلد من عباد -*-*-*-*–*-**-*-**-*-****-*- عم الفساد عم الفساد سواد الحقارة و لاد… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz