في الندوة الميزانياتية الإقليمية لنيابة جرادة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية

9944 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 25 فبراير 2012، تفعيلا لمقتضيات المراسلة الأكاديمية عدد: 729 بتاريخ:31يناير2012 في شأن الندوات الميزانياتية الإقليمية، شاركت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرادة في الندوة الميزانياتية المنعقدة يوم الثلاثاء 14 فبراير2012 بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية تحت رئاسة السيد مدير الأكاديمية الجهوية الذي افتتح أشغال الندوة بكلمة ترحيبية أشار فيها إلى الإطار العام لتنظيم الندوات الميزانياتية الجهوية والإقليمية ، وعلاقتها بتتبع تقدم مشاريع البرنامج الاستعجالي (2009- 2012) في سنته الأخيرة ، مؤكدا على ضرورة تحمل المسؤولية في إنجاز مختلف العمليات وإدراك الغايات المنشودة ، في تمثل دائم لعلاقة المسؤولية بالمحاسبة لتحقيق الترشيد الأمثل للموارد والسيرورة الناجعة للاشتغال .

          وقد تناول الكلمة عقب ذلك السيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمالية الذي قدم عرضا حول الندوات الميزانياتية الإقليمية، بدأه بالمذكرات التنظيمية ، ثم سياق الانعقاد من خلال تعداد مميزات إعداد الميزانية وتنفيذها ، مرورا الى الأهداف والنتائج المنتظرة ، مع التركيز على استحضار التزامات وواجبات ومسؤوليات كل المتدخلين وطرح الإشكالات التي تعترض التدبير الميزانياتي ، و اقتراح الحلول الممكنة.

         كما تطرق السيد رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية للمنهجية والعدة المعتمدة الموزعة على تقديم العروض والمنتوجات ،مثمنا مكتسبات تطور التدبير الميزانياتي ، مشيرا إلى بعض المؤشرات التي تحتاج الى مزيد من المجهودات لتحسين قيمتها خصوصا ما يتعلق بنسب التمدرس والهدر المدرسي ، مذيلا عرضه بذكر آفاق تطوير التدبير الميزانياتي ، من خلال تأهيل الهياكل واللجن التنظيمية والموارد البشرية للرفع من أدائها ، خاتما بتعداد الميكانيزمات التقنية التي يلاحظ أنها في حاجة الى التطوير.

        وقد تناول الكلمة إثر ذلك السيد محمد زروقي رئيس مصلحة الشؤون التربويةوتنشيط المؤسسات والمنسق الإقليمي للبرنامج الاستعجالي بنيابة جرادة الذي قدم الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي إلى حدود 31 دجنبر2011 من خلال عرض ثلاثة محاور رئيسة ،انصب أولها على مؤشرات السنة الدراسية 2010/2011، وركز المحور الثاني على حصيلة البرنامج الاستعجالي(2009/2011) ، وتناول الثالث أهم معطيات الدخول التربوي للسنة الجارية(2011-2012) .

       كما عرض السيد عبد القادر حلحال رئيس وحدة البنايات والتجهيز و الممتلكات لمؤشرات التقدم الفيزيائي لإنجاز ميزانية الاستثمار من خلال تقديم الإحداثات والتوسيعات والإصلاحات المنجزة.

      وتطرق السيد محمد عزوزوط رئيس مصلحة تدبير الموارد البشرية والشؤون العامة لنسبة تقدم ميزانية الاستغلال من حيث الصيانة الوقائية واقتناء الزي المدرسي الموحد ومشاريع المؤسسات والتكوين المستمر، عارضا الوضعية النهائية لإنجاز الميزانية والحساب الاداري.

      وتناول السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بجرادة في تدخله أهم المؤشرات البارزة في تقدم إنجاز البرنامج الإستعجالي و أجرأة مشاريعه المختلفة، منوها بالتجانس الحاصل بين أعضاء فريق الاشتغال والتنسيق الدائم والمتواصل لتجاوز الإكراهات المختلفة وإيجاد الحلول الممكنة لإدراك الغايات المنشودة مشيدا بانعكاسات المؤشرات المذكورة على جودة التعلمات وتشجيع التمدرس والحد من ظاهرة الهدر المدرسي.

      وقد فتح إثر ذلك باب المناقشة بين ممثلي الفريق الاقليمي للبرنامج الاستعجالي بنيابة جرادة والفريق الجهوي،  انصبت في جانب هام منها على تحديد الصعوبات والإكراهات العارضة ، والتنسيق المشترك لتذليلها بغية تحقيق الأفاق المستشرفة التي تراهن على مدرسة مغربية بالجودة المطلوبة.

في الندوة الميزانياتية الإقليمية لنيابة جرادة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية
في الندوة الميزانياتية الإقليمية لنيابة جرادة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية

محمد زروقي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz