فينجر يستبعد مانشستر يونايتد من المنافسة على اللقب

الرياضة
وجدة البوابة12 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
فينجر يستبعد مانشستر يونايتد من المنافسة على اللقب
رابط مختصر
هسبورت

استبعد الفرنسي أرسين فينغر المدرب السابق لفريق أرسنال الإنجليزي إمكانية تتويج فريق مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم في الموسم الحالي، معربا عن تشككه في قدرة الجيل الحالي على استعادة البريق للفريق، الذي مازال يبحث عن استعادة لقب البطولة العريقة الغائب عنه منذ موسم 2012 / 2013.

ويعاني مانشستر يونايتد من البداية المهتزة في البطولة أثناء الموسم الحالي، حيث يحتل المركز الثامن حاليا في ترتيب المسابقة برصيد خمس نقاط، بفارق سبع نقاط خلف ليفربول (المتصدر)، بعد مرور 4 مراحل فقط على بدء الموسم.

واستهل الفريق الملقب بـ(الشياطين الحمر) مسيرته في البطولة أثناء الموسم الحالي بالفوز 4 / صفر على ضيفه تشيلسي، لكنه تعادل 1 / 1 أمام مضيفه وولفرهامبتون، ثم خسر 1 / 2 أمام ضيفه كريستال بالاس، وتعادل 1 / 1 مع مضيفه ساوثهامبتون.

ورغم أن فينغر يرى أن مانشستر يونايتد يمتلك مجموعة من اللاعبين الموهوبين تحت قيادة المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير، لكنه شدد على أنهم غير مستعدين للمنافسة على اللقب حاليا.

ونقلت شبكة (سكاي سبورتس) الإخبارية عن فينغر قوله أمس الأربعاء “عندما ترى مانشستر يونايتد، فهو أحد الفرق الذي يمتلك إمكانات هائلة، لكنه لم يجد طريقة لعب جماعية”.

أضاف فينغر “ربما لم ينضج هولاء اللاعبون بصورة كافية للقيام باللعب الجماعي لفريق مثل مانشستر يونايتد، هذه علامة استفهام الآن”.

وتابع “تشعر أن هناك شيئا ما يخرج ولكنه غير جاهز، عندما تشاهدهم وهم يلعبون، فهم ليسوا مرشحين للقتال من أجل الفوز بالبطولة”.

وتساءل المدرب الفرنسي، الذي رحل عن تدريب أرسنال قبل موسمين “هل يستطيعون تكرار ما قام به (ريان) غيغز، و(بول) سكولز، و(ديفيد) بيكهام على مدى عدة سنوات؟، أنا شخصيا غير مقتنع”.

ويستأنف مانشستر يونايتد مشواره في بطولة الدوري بمواجهة ضيفه ليستر سيتي يوم السبت القادم في إطار المرحلة الخامسة للمسابقة، التي توقفت لفترة أسبوعين بسبب مباريات الأجندة الدولية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.