فيضانات اقليم الدريوش والتي أودت بحياة 3 اشخاص ببلدية بن طيب وعزل قرى ومداشر بعد سيول الأودية، و تكشف فضائح بنيتها التحتية

222276 مشاهدة

بن طيب/ وجدة البوابة:  “فيضانات اقليم الدريوش والتي أودت بحياة 3 اشخاص ببلدية بن طيب وعزل قرى ومداشر بعد سيول الأودية، وتحول شوارع جماعات الى ما يشبه مناطق منكوبة”

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، اثنان منهم من عائلة واحدة ( الأب وابنته بالإضافة إلى دابته التي ينقل عليها الماء)، على إثر فيضان واد أغبال بجماعة امهاجر قريبا بمدينة بن طيب (إقليم الدريوش)يوم الأحد 01 يونيو 2014. 

وفي اتصال هاتفي لمدير شبكة الأخبار “وجدة البوابة” بأحد المواطنين ببلدية بن طيب، فقد صرح لنا أن الأمر يتعلق بأب (75 سنة) كان يملأ برميل ماء من عين بسبب ازمة الماء التي يعاني منها ساكنة المنطقة بل الإقليم كله، وإذا بالفيضان يجرف دابته فحاول إنقادها غير أنه هو الآخر سرقته المياه فحاولت ابنته لكنها هي الأخرى غرقت، بالإضافة إلى شخص آخر جرفته السيول على إثر الأمطار الغزيرة التي عرفتها المنطقة، وبسبب هشاشة البنية التحتية للنواحي الجماعة المذكورة. هذا وقد تم نقل جثث الضحايا إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور.

وهذا فقد كشفت امطار الخير عورة البنية التحتية الحديثة بمدينة ابن الطيب‏ والتي تم صرف اموال طائلة عنها، هذه الهشاشة وهذا العبث الذي يمارسه المسؤولون بهذا الاقليم زادا في حدة الخسائر المادية والبشرية التي تكبدتها المنطقة، إنها القدرة الإلاهية التي شاءت إلا أن تفضح هؤلاء في أواخر لحظات انتظارهم للزيارة الملكية الميمونة.

 وتسببت التساقطات المطرية التي لم تتجاوز الساعة في شلل كلي لحركة المرور ، حيث ظهرت آثار الفيضان على مختلف الشوارع والطرق الثانوية، كم أصيبت حركة السير  بشلل تام لمدة تزيد عن اكثر ساعة من الزمن. وأكدت مصادر عليمة أن مجموعة من الطرق   الحديثة  بالمنطقة تحطمت كما تسببت الأمطار القوية في شقوق بمجموعة من القناطر ، خاصة المتآكلة منها، إلى جانب تخريب طريق شارع الموحدين. 

ومن جهتها، أفادت بعض التقارير الأولية التي أنجزتهاجمعية بسم الله ، أن العديد من المناطق كالحي الاداري بمدينة ابن الطيب  التي اختلطت مياه الواد الحار ومياه امطار الخير والتي تضررت كثيرا  وتحولت الى برك مائية متوحلة تشوه منظر جمالية المدينة العتيقة جراء الفيضانات الجارفة التي نتجت عن الكميات الهائلة من للأمطار،  في ظل افتقار الشوارع إلى مسالك الصرف وهشاشة “البلوعات” العاجزة عن امتصاص كميات الماء التي تشكل بركا على مستوى الشوارع والطرقات، 

واستنكرت العديد من الفعاليات صمت الحكومة والمسؤولين المحلين، قائلة إن العديد من التجمعات السكنية والبنيات التحتية خاصة الحديثة منها التي انتهت الأشغال بها منذ حوالي أربعة أشهر لحقتها أضرار جسيمة.

فيضانات اقليم الدريوش والتي أودت بحياة 3 اشخاص ببلدية بن طيب وعزل قرى ومداشر بعد سيول الأودية، و تكشف فضائح بنيتها التحتية
فيضانات اقليم الدريوش والتي أودت بحياة 3 اشخاص ببلدية بن طيب وعزل قرى ومداشر بعد سيول الأودية، و تكشف فضائح بنيتها التحتية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz