فوز العدالة والتنمية في عيون الصحافة الأجنبية

25519 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 28 نونبر 2011، تواصل الصحافة الأجنبية اهتمامها وتناولها لحدث الانتخابات التشريعية بالمغرب وفوز حزب العدالة والتنمية فيها وفي الوقت الذي تنوعت فيه مقارباتها للموضوع توحدت أغلبها في اعتبار فوز حزب العدالة والتنمية هو الفوز الثاني للإسلاميين في المنطقة بعد فوز حركة النهضة الإسلامية في تونس وتتويج للربيع العربي في المنطقة المغاربية وحول التحالفات وتحدياتها في تشكيل حكومة يقودها العدالة والتنمية

الكارديان البريطانية: الفوز الثاني للإسلاميين في المنطقة منذ الربيع العربي

ذكرت جريدة الكارديان أن فوز حزب العدالة والتنمية المغربي يمثل الفوز الثاني بالنسبة إلى الأحزاب الإسلامية في المنطقة منذ انطلاق الربيع العربي ، وأشارت إلى أنه سيختار تشكيل حكومته عبر التحالف مع أحزاب أخرى من الكتلة الديمقراطية. . البي بي سي : تعيين رئيس الحكومة

اختارت البي بي سي بعد الإعلان الجزئي لوزارة الداخلية عن نتائئج الانتخابات أن تركز على المقتضيات الدستورية التي تخص تعيين رئيس الحكومة، وذكرت أنه في حالة إعلان الرسمي عن فوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية، فإن الملك سيعين رئيس الحكومة من حزب العدالة والتنمية باعتباره الحزب الذي حاز على المرتبة ألأولى وحصل على أكبر المقاعد، وأشارت إلى اللك يحتفظ بصلاحياته في الدفاع والأمن والشؤون الدينية، ونقلت عن عباس الفاسي، الوزير الأول، استعداد حزبه للتحالف مع العدالة والتنمية وتشكيل الحكومة المقبلة.

واشنطن تايمز: فوز العدالة والتنمية سيعيد الثقة في النظام السياسي

اعتبرت واشنطن تايمز أن فوز العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية بحصوله على مرتبة متقدمة يمثل الفوز الثاني للإسلاميين في المنطقة منذ الربيع العربي. واعتبرت أن هذا الفوز الذي جاء في مواجهة حركة الاحتجاجات التي دعت إلى مقاطعة مكاتب التصويت سيجعل حزب العدالة والتنمية مستعدا لإعادة الثقة في النظام السياسي لكنها أشارت إلى الأعين ستراقب ماذا سيقوم به هذا الحزب مشيرة إلى التخوفات التي أبدتها بعض النخب العلمانية من هذا الحزب، وأشارت إلى أن هذا الحزب قدم نفسه كحزب سياسي معتدل يقاوم الفساد وأنه مستعد للعمل من داخل النظام السياسي بل والأكثر من ذلك، تقول الصحيفة، أنه يدعم الملكية في المغرب. وذكرت الصحيفة بتجربة الحزب، وأنه بدأ مساره السياسي بالتركيز على الأخلاق والقضايا الهوياتية، لكنه اضطر إلى أن يكيف خطابه السياسي وذلك من خلال تركيزه في تجربته البرلمانية على قضايا محاربة الفساد وإصلاح نظام التربية والتكوين ومواجهة أزمة البطالة

هيرالد تربيون: الربيع العربي يقود الإسلاميين إلى الحكم

بفوز حزب العدالة والتنمية يكون الربيع العربي ضمن الفوز الثاني للإسلاميين في المنطقة بعد فوز حركة النهضة الإسلامية في تونس هكذا تناولت هيرالد تربيون فوز العدالة والتنمية، معتبرة أن الربيع العربي قاد إلى صعود الإسلاميين المعتدلين إلى الحكم في المنطقة وأن التحدي أمام الحزب هو التحالفات في تشكيل الحكومة

إريتش تايمز الإرلندية: المغرب تفادى الربيع العربي بالإصلاحات

المغرب تفادى الربيع العربي بالإصلاحات وحزب العدالة والتنمية استفاد من ذلك اعتبرت هذه الصحيفة أن فوز الإسلاميين كان متوقعها بعد فوز حركة النهضة في تونس وبعد الصحوة الديمقراطية التي عاشتها المنطقة والتي برز فيها الإسلاميون بشكل واضح وأشارت الصحيفة إلى أن المغرب وخلافا لتونس لم يعرف ثورة ، وأنه اختار أن ينجز الإصلاحات المحدودة ويتفادى الاحتجاجات وأن حزب العدالة والتنمية استفاد من هذه الإصلاحات ومن الربيع العربي وحقق فوزه في الانتخابات. وذكرت الصحيفة أن حزب العدالة والتنمية سيشكل حكومته عير التحالف مع أحزاب علمانية من الكتلة الديمقراطية. ونقلت عن عباس الفاسي قوله إن فوز العدالة والتنمية في هذه الانتخابات يمثل فوزا للديمقراطية في المغرب

نيويورك تايمز: تركيز الحزب على القضايا الاجتماعية سبب فوزه

ذكرت هذه الصحيفة أن فوز العدالة والتنمية يعكس دور الربيع العربي والصحوة الديمقراطية في المنطقة في الدفع بالإسلاميين إلى الصعود نحو الحكم، وأن هذا الفوز يدفع بالإسلاميين للمرة الثانية إلى الحكم في المنطقة بعد فوز حركة النهضة. وتوقعت الصحيفة تعيين رئيس الحكومة من حزب العدالة والتنمية، كما توقعت تمكن هذا الحزب من تحصيل الأغلبية إلى جانب حلفائه بعد الإعلان عن النتائج الرسمية لكنها أشارت في الوقت ذاته إلى أنه رغم الانتصار الكاسح، فإنه من غير المتوقع لهذا الحزب أن يقوم بتغيير جذري في السياسة، وأن هذا الحزب ، حسب قيادييه، سيركز على الديمقراطية والحكامة. وعزت الصحيفة انتصار الحزب إلى خطابه الانتخابي الذي وجهه إلى الفقراء وإلى تركيز برنامجه الاقتصادي على القضايا الاجتماعية وإلى احتذائه بالنموذج التركي في الحكامة. واستندت إلى آراء محللين اعتبروا فوز العدالة والتنمية تعبيرا عن رفض للفساد وتصويتا عقابيا للمواطنين على الفساد وعلى الحصيلة السيئة في التدبير الحكومي.

واشنطن بوسط: العدالة والتنمية سيتحالف مع الكتلة ذكرت الصحيفة إلى أن حزب العدالة والتنمية في طريقه إلى أن يمثل أكبر حزب في البرلمان بعد الإعلان عن النتائج الرسمية، وأشارت إلى أنه طبقا للنتائج الجزئية، فإنه حصل على ضعف ما حصل عليه الحزب الأول في الانتخابات السابقة، واعتبرت فوزه فشلا لتحالف الثمانية الذي لم يستطع أن يحصل إلا على 110 مقعدا، حزب العدالة والتنمية في طريقه لأن يكون أكبر حزب في البرلمان بعد إعلان عن ثلثي مقاعد البرلمان. واعتبرت الصحيفة أن التحدي المطروح اليوم أمام العدالة والتنمية هو في نسج تحالفات تمكنه من تشكيل الحكومة. كما اعتبرت أن الكتلة الديمقراطية تمثل الحليف الطبيعي لحزب العدالة والتنمية ونقلت تصريح محمد الخليفة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال الذي أعلن استعداد حزبه للمشاركة في حكومة العدالة والتنمية شريطة أن تدخل الكتلة مجتمعة فيها، كما نقلت تصريح علي بوعبيد عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي الذي اعتبر ا، التحالف مع العدالة والتنمية كان ممكنا وأن الآن قيد الدراسة معتبرا أنه ينبغي أني قوم على قاعدة برنامج سياسي قوي. وذكرت الصحيفة أن حزب العدالة والتنمية ظهر في السنوات الماضية في صورة الحزب الشريف الذي يقاوم الفساد ويسعى من أجل توفير خدمات وتحقيق التنمية والتركيز على قضايا السياسات العمومية أكثر من التركيز على قضايا الهوية والأخلاق مثل هل يمكن للمرأة أن تلبس الحجاب أم لا ومثل بيع الخمور.

“أبي سي” الإسبانية: المغرب ينضم إلى موجة الإسلاميين عنونت صحيفة “ابي سي” مقالها حول نتائج الانتخابات المغربية التي جرت يوم الجمعة بـ” المغرب ينضم إلى موجة الإسلاميين” وقالت الصحيفة إن الإسلاميين لم يحكموا يوما المغرب لذلك فإن الانتصار الانتخابي الأول للإسلاميين هو تحول حقيقي في منتصف الربيع العربي. وتناولت الصحيفة النتائج الاولية لهذه الانتخابات والتي حصل بموجبها حزب العدالة والتنمية، بعد فرز 70 في المئة من الاصوات، على عدد مقاعد يقارب ضعف ما حصل عليه الثاني في الترتيب وهو حزب الاستقلال. وعلقت على ذلك بأن ” المملكة العلوية سارت على درب تونس حيث فاز قبل شهر حزب النهضة الاسلامي”. ونقلت الصحيفة عن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران قوله إن “المغاربة يريدون إصلاحات، لكنهم يريدون الحفاظ على النظام الملكي ” وفي موضوع العلاقات مع اسبانيا قال “قد تكون أكثر تعقيدا مع راخوي ولكننا سنحاول”. وكتبت الصحيفة التي غطى مراسلها ليلة عرض النتائج من مقر حزب العدالة والتنمية “يلزم الدستور الجديد الملك باختيار رئيس الوزراء من بين أعضاء الحزب الفائز” وأضافت ” عاش الشارع بشكل عادي انتصار الإسلاميين. وكان مركز الاحتفال في مقر حزب العدالة والتنمية في الرباط، حيث كانت كؤوس الشاي توزع على الحاضرين بدلا من الشمبانيا”.

“إلباييس”: انتصار الإسلاميين نسمة هواء نقي في نظام سياسي راكد

قالت صحيفة “إلباييس” في افتتاحية عددها ليوم الأحد على موقعها الإلكتروني إن الانتصار الذي حققه الاسلاميون في المغرب يعتبر بمثابة نسمة من الهواء النقي في نظام سياسي راكد، والذي تم تعديله بشكل طفيف في يوليوز بالموافقة في استفتاء على الدستور الجديد. وأضاف كاتب الافتتاحية أن المغاربة ضاقوا ذرعا بعدم المساواة والفساد والاستبداد” مشيرا إلى أن انتصار العدالة والتنمية أظهر أن انتخابات الجمعة هي ربما الاكثر نزاهة وحرية في المغرب منذ 55 سنة على استقلاله. وفسرت بأن “هذه الشفافية غير العادية، في جزء منها، تعزى إلى الربيع العربي وضغط الشارع” مضيفا أن هذه الانتخابات هي “خطوة صغيرة لكنها حقيقية نحو الملكية البرلمانية، وينبغي الإشادة بها وتشجيعها”.

“لا بينغوارديا”: تحالف جي 8 كان دون جدوى

كتبت مراسلة صحيفة “لا بينغوارديا” الإسبانية أن التحالف المسمى جي 8 – وهو تحالف ثمانية أحزاب من أجل كبح حزب العدالة والتنمية- كان دون جدوى. مشيرة إلى تقدم الحزب الإسلامي على منافسيه في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الجمعة، وفي افتتاحية الصحيفة على موقعها الإلكتروني بعنوان “خطوة صغيرة إلى الأمام” قالت إن حزب العدالة والتنمية لا يشكك في النظام الملكي، وتستند حملته الانتخابية على مكافحة الفساد، وتعزيز ما يسمى الاقتصاد الإسلامي، والالتزام بعدم فرض قواعد أخلاقية صارمة على المجتمع. مشيرة إلى الحركية التي يعرفها الشارع المغربي منذ 20 من فبراير .

“إل موندو”:رسالة بن كيران إلى الغرب :لا أحد ينبغي أن يتفاجأ من فوزنا

“وجوه متعبة ولكنها مبتسمة، تبادل المصافحات والعناق. وفي الخلفية موسيقى بالعربية ومجموعة من النساء – جميعهن محجبات- يتبعن النغمات براحة أيديهن. في مقر حزب العدالة والتنمية هذا الصباح لم يكن خافيا الرضا بالفوز في هذه الانتخابات التشريعية بـ 73 بالمائة من الأصوات التي تم فرزها” هكذا وصفت مراسلة صحيفة “إل موندو” الإسبانية “إرينا كالفو” الأجواء من مقر حزب العدالة والتنمية صباح يوم السبت، وقالت في مراسلتها إن بنكيران وجه رسالة إلى الغرب قال فيها “أوربا عليها ان تعرف أننا حزب من المعارضة ولا أحد ينبغي أن يتفاجأ من فوزنا، هذه هي الديمقراطية”، وأضاف أن “الحزب الشعبي كان أحد أحزاب المعارضة في إسبانيا، وقد فاز في الانتخابات، ولم يتفاجا أحد بذلك” وأضاف بنكيران أن أولوياته في حال تشكيله الحكومة تعزيز الديمقراطية “التى اتخذت بالفعل خطوة كبيرة” وكذا الحكم الرشيد في إشارة إلى القضاء على الفساد في الأجهزة الرسمية في البلاد.

“jeune afrique”: الحكومة المقبلة سوف تواجه مناخا اجتماعيا صعبا

أكدت مجلة “jeune afrique” أن الإسلاميين المعتدلين في طريقهم إلى الفوز في الانتخابات التشريعية لأول مرة في تاريخ المملكة المغربية، وقالت في مقال بعنوان “المغرب: العدالة والتنمية في القمة ومستعد لتشكيل حكومة ائتلافية وطنية” إن المغرب يكون ثالث بلد مسلم في منطقة البحر الأبيض المتوسط يشكل حكومة بقيادة حزب إسلامي بعد تركيا وتونس، في انتظار الانتخابات التي ستجرى في مصر ويمكن أن تجلب الإخوان المسلمين إلى السلطة. وأفادت المجلة التي تهتم بالشأن المغاربي، أن حزب العدالة والتنمية الذي حقق حصيلة تاريخية في عدد المقاعد بعد أن كان حزب المعارضة الأول، مستعد لفتح مفاوضات مع التشكيلات الأخرى لتشكيل الحكومة، وأضافت أن نجاح الإسلاميين يأتي بعد خمسة أشهر من الإصلاح الدستوري المتفق عليه من قبل الملك محمد السادس، الذي ينص على أن يتم اختيار رئيس الوزراء من داخل الحزب الذي خرج فائزا في الانتخابات. وشددت المجلة الفرنسية، على أن الحكومة المقبلة سوف تواجه مناخا اجتماعيا صعبا يتسم بمعدل بطالة يقدر ب 30 في المائة بين الشباب، إلى جانب حركة 20 فبراير، التي تتضمن بعض الشباب الرافضين والداعين إلى مقاطعة الانتخابات مع ثلاثة أحزاب يسارية أخرى.

“metro”: فوز الإسلاميين لم يكن مفاجأة للمراقبين

قامت جريدة “metro” الفرنسية بقراءة في تاريخ مشاركة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية منذ سنة 1997، قبل أن تؤكد أن فوز الإسلاميين لم يكن مفاجأة للمراقبين في السياسة المغربية لأن الحزب عرف تطورا في عدد المقاعد في الانتخابات السابقة وكان القوة السياسية الأولى في البلاد، خاصة بعد الانتصار الانتخابي الأخير لحزب النهضة الإسلامية في تونس. وأشارت الجريدة أن المغرب يسير في اتجاه حكومة ائتلافية يقودها الإسلاميون، ورجحت الجريدة في مقال بعنوان “المغرب: رئيس الوزراء المقبل سيكون على الأرجح إسلاميا” أن يتحالف الإسلاميون مع حزب الاستقلال الذي يقوده رئيس الحكومة الحالي عباس الفاسي.

“le figaro”: رشيدة داتي: نتائج الانتخابات تأكيد على الحرية في المغرب

قالت رشيدة داتي الوزيرة السابقة من أصل مغربي في حكومة نيكولا ساركوزي، إن نتائج الانتخابات التشريعية المغربية اليوم تأكيد على الحرية الكاملة في التصويت التي يتمتع بها المغاربة. وأضافت داتي العضو في البرلمان الأوروبي في بيان لها نشرته جريدة “le figaro” الفرنسية أول أمس، أن التنظيم الناجح في الانتخابات المغربية يتمتع بالحرية الكاملة في التصويت. وأكدت أن المغرب أصبح لا يخاف من الديمقراطية وحرية التعبير. قبل أن تشيد في نفس البيان، بالملك محمد السادس الذي عمل على توفير إطار عمل لدولة ديمقراطية متجددة.

“le parisien”: بن كيران: سوف نركز على الديمقراطية

نشرت الجريدة الفرنسية “le parisien” تصريحات مقتضبة من لقاء أجرته مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بن كيران، إذ قال زعيم الإسلاميين في تصريحه “لا أحد يمكن أن يحد من الحريات الفردية في المغرب.. نحن لسنا هنا لإقامة نظام ديني والخلافة كما يقترح البعض، فهذا أمر سخيف”، وأضاف “سوف نركز إلى جانب من سيحكمون معنا على محورين: الديمقراطية والحكم الرشيد”. وأشارت الجريدة في مقال بعنوان “انتصار كبير للإسلاميين” إلى ترحيب فرنسا بحسن سير الانتخابات البرلمانية الأولى في المغرب في ظل الدستور الجديد.

بلال التليدي- سناء القويطي- محمد كريم بوخصاص

فوز العدالة والتنمية في عيون الصحافة الأجنبية
فوز العدالة والتنمية في عيون الصحافة الأجنبية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz