فندق شالوكا المعاضيد بمدينة أرفود: المطرودون ومعركة الكرامة

39979 مشاهدة

بكل عزيمة وثبات يواصل العمال الذين تم طردهم تعسفيا من فندق شالوكا المعاضيد بمدينة أرفود معركتهم من أجل الكرامة. جرت آخر فصول هذه المعركة برحاب المحكمة الابتدائية بمدينة الرشيدية يومه الاثنين الموافق ل 22 من شهر مارس2010 على الساعة التاسعة والنصف صباحا، فبعد أن حَجَّ العمال مدعومين بالاتحاد المحلي التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وبمناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والذين غصت بهم قاعة المحكمة، إضافة إلى الحضور اللافت للأجهزة البوليسية السرية والعلنية، فإن المحاكمة لم تستغرق سوى دقائق معدودة اكتفى فيها رئيس الجلسة بمطالبة المتابعين الأربعة بالإدلاء بأسمائهم، وأسماء أمهاتهم، لِيُؤَجل الجلسة بعد ذلك مباشرة إلى يومه الاثنين الموافق ل 05-07-2010. أمام هذا الوضع المنوط بالشكوك حول تواطئ السلطات مع رب العمل، أبى العمال جميعهم إلا أن يعبروا عن استعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس حتى استعادة حقوقهم كاملة، كما عبروا عن امتعاضهم من التماطل في اتخاذ الإجراءات القانونية المفترض اتخاذها في قضية زميلتهم المرأة الحامل- فتيحة حجاجي- التي رفعت دعوة ضد رب الفندق، بعدما أشبعها ضربا ورفسا وهي حامل، الأمر الذي كان قد استدعى نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي ثم بعد ذلك إلى المستشفى الإقليمي بالرشيدية، والتي حصلت على اثر ذلك الضرب المبرح على شهادة طبية تثبت مدة العجز في 45 يوما. لكن رغم الحالة المتدهورة لهذه المرأة الحامل –في شهرها الثامن- جراء الضرب الشديد، ورغم مدة العجز الطويلة التي تثبتها الشهادة الطبية، إلا أن ملف الدعوة لازال يراوح رفوف المحكمة أزيد من 25 يوما، مما يزيد من الشكوك حول هذا التواطؤ، بل ويمنحه المصداقية الكافية. كما يشجع على الممارسات المعادية للحريات النقابية، والداعمة لخرق القانون، وتشجيع أرباب العمل على استغلال العمال، وهضم حقوقهم، وتقويض كل ما راكمته بلادنا في مجال الحقوق النقابية.

مدينة أرفود
مدينة أرفود

صابر الهاشمي 25-03-2010

2010-03-25 2010-03-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير