فضيلة العلامة الأستاذ الدكتور مصطفى بن حمزة يكذب افتراء موقع اليوم السابع المصري الإلكتروني/ وجدة: محمد شركي

152124 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 13 أبريل 2014، 

 نشر موقع ” اليوم السابع ” الإلكتروني  المصري  وهو  عبارة  عن صحيفة إخبارية تابعة للشركة المصرية  للصحافة  خبرا  مفاده  أن مجمع البحوث الإسلامية  في مصر وهو  عبارة  عن هيئة  علمية للإفتاء ،والذي يضم 50 عضوا منهم 20 من خارج مصر  قد  انتخب  5 أعضاء من خارج  مصر  في إطار  ما  يحدث  حاليا من  تغيير  في  المؤسسات  الدينية  والعلمية  عقب  تداعيات الانقلاب العسكري ، وذكر  من ضمن  هؤلاء  فضيلة  العلامة  الأستاذ الدكتور مصطفى بن حمزة  إلى  جانب  العلامة الموريتاني الأستاذ عبد  الله  بن بية ، و الأستاذ حمدان بن مسلم المزروعي من الإمارات ،  وعبد الرزاق  قسوم  من الجزائر. ولقد  نفى  بشدة  فضيلة  العلامة  الأستاذ مصطفى  بن حمزة  انضمامه  لهذا  المجمع أو  علمه  بانتخابه  ضمن  الأعضاء  الخمسة . ويعتبر  نشر  هذا  الخبر  على  موقع  إلكتروني  تابع  للإعلام المصري  محاولة  لتشويه  سمعة  علماء أجلاء  من خارج  مصر  لا علاقة  لهم  من بعيد  أو  قريب  بما  حدث  أو يحدث  في مصر. ويهدف  هذا الموقع  المحسوب  على  النظام العسكري الحالي  إلى  إضفاء  الشرعية  على الانقلاب  العسكري  وتداعياته  من خلال  إعطاء انطباع  بأن  ما يحدث  في المجال  الديني  من  إجهاز  على الخطباء والأئمة  والعلماء هو تجديد للمؤسسات الدينية  والعلمية  وتنقيتها  من خصومهم المحسوبين  على  جماعة الإخوان المسلمين . ومن خلال  عنوان  المقال  يبدو هذا  الهدف  مكشوفا  حيث  ذكر أن  مجمع  البحوث  الإسلامية  في مصر  استعاد  عالميته  ، وكأن  عالمية  هذا  المجمع  كانت في حكم السليبة من قبل  ، وهي الفكرة   التي  يروج لها  الانقلابيون  من خلال  إعلامهم  الذي يزعم  أنهم  يسترجعون  شرعية كل  مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسات الدينية والعلمية . وشر الافتراء  ما ينسب  إلى العلماء  خصوصا  المعروفين  ببعدهم  عن الصراعات  السياسية  واشتغالهم  بالعلم . ومعلوم  أن  فضيلة  العلامة  الأستاذ الدكتور  مصطفى بن حمزة  يشغل منصب  رسميا  وهو رئاسة  المجلس العلمي  المحلي  بمدينة وجدة ، كما أنه  عضو  في  المجلس  العلمي  الأعلى  وفي هيئات علمية  وطنية  ، ولا يمكن أن  ينضم  إلى   مجامع  بحوث  أجنبية  أو غيرها  خارج إطار  المؤسسة  الدينية  الرسمية التي ينتمي إليها  ، لهذا  ندد بشدة  بالافتراء الذي نشره  موقع اليوم السابع المصري . 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz