فضيحة التعتيم الإعلامي على ما يحدث لأنصار الرئيس مرسي على يد الانقلابيين

ع. بلبشير4 يوليو 2013آخر تحديث : منذ 8 سنوات
فضيحة التعتيم الإعلامي على ما يحدث لأنصار الرئيس مرسي على يد الانقلابيين
رابط مختصر

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 3 يوليوز 2013، بمجرد إعلان الانقلاب العسكري على الرئاسة الشرعية في مصر عمد الانقلابيون إلى أسلوب التعتيم الإعلامي على ما يحدث لأنصار الرئيس الشرعي في الأماكن التي يعتصمون بها ، وذلك من خلال منع البث بالنسبة لكل القنوات التي كانت تنقل صورا عن اعتصام هؤلاء الأنصار. ولقد طال المنع حتى القنوات الأجنبية الشيء الذي يعني أن الانقلابيين يتعمدون التستر على قمع أنصار الرئيس الشرعي ، وهذه أكبر فضيحة تسجل على العناصر الانقلابية التي كشفت عن تآمرها على السلطة الشرعية من خلال ظهور البرادعي وهو من فلول النظام السابق وشيخ الأزهر المنافق وزعيم الأقباط الحاقد إلى جانب زعيم الانقلابيين وهو من فلول النظام السابق أيضا. وعلى العالم أن يتحمل مسؤوليته الأخلاقية تجاه فضيحة التعتيم الإعلامي على ما يحدث الآن لأنصار الرئيس الشرعي . وعلى العالم أن يستنكر هذه الفضيحة وأن يتدخل لحماية أرواح الأبرياء الذين تحاصرهم قوات الجيش التي تأتمر بأوامر الانقلابيين ، وهي متورطة في جريمة نكراء .

فضيحة التعتيم الإعلامي على ما يحدث لأنصار الرئيس مرسي على يد الانقلابيين
فضيحة التعتيم الإعلامي على ما يحدث لأنصار الرئيس مرسي على يد الانقلابيين

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن