فريق بلجيكي مختص يقدم حلولا للروائح المنبعثة من المطرح العمومي بوجدة

وجدة البوابة16 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فريق بلجيكي مختص يقدم حلولا للروائح المنبعثة من المطرح العمومي بوجدة
رابط مختصر

اجتمع رئيس جماعة وجدة صباح اليوم الثلاثاء 14 نونبر بالمركز الثقافي بوجدة مع ثلاثة اعضاء من بلجيكا تابعين للمكتب الدولي للدراسات “astrea” وهم sustain water و julien delva و jean – luc vasel. وذلك بحضور عمر بوكابوس والعربي شتواني ( نواب الرئيس ) والفريق التقني بجماعة وجدة.

وخصص اللقاء لتدارس التدابير الممكن اتخادها للحد من الروائح الكريهة التي تنبعث في فصل الصيف من المطرح العمومي المراقب، الذي يبعد عن مدينة وجدة بحوالي 17 كلم جنوبا في اتجاه مدينة تويسيت.

وفي كلمته طلب رئيس الجماعة من أعضاء الفريق المختص من مكتب الدراسات البلجيكي ايجاد طرق فاعلة لمشكل عصارة الأزبال “ليكسيفيا” التي تسبب ازعاجا للسكان خلال موسم الحرارة. وتمنى أن يكون الحل ناجعا وفاعلا سنتي 2018 و 2019 في انتظار بناء محطة معالجة عصارة الأزبال سنة 2020 تقضي بصفة نهائية على هذه الروائح.

وفي معرض ردهم على تساؤلات الرئيس ونوابه والفريق التقني بالجماعة، أرجع أعضاء مكتب الدراسات البلجيكي مشكل الروائح الكريهة المنبعثة من المطرح العمومي المراقب إلى عصارة الأزبال التي يتم تجميعها بكميات مرتفعة في أحواض المطرح، مما يتسبب في انتقال هذه الرائحة الى أحياء مدينة وجدة نتيجة الحرارة المفرطة في فصل الصيف وبرودة الجو ليلا.

والحلول التي تقدم بها مكتب الدراسات الدولي هو تغطية الأحواض بطريقة ووسائل علمية ستخفض بنسبة كبيرة الروائح الكريهة. وسينتهي أعضاء المكتب من دراسة هذا المشروع خلال أسبوع، يليها إعلان الصفقة. وستعمل الحماعة على تقديم طلب رسمي للسلطات الحكومية لتمويل المشروع و المقدر ب 600 مليون سنتيم.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن