فريق اتحاد طنجة يحل بمكناس من أجل إجراء مباراة ودية لكنه يجد نفسه ضحية سمسار ومنخرط بالنادي المكناسي

عبد الإله بنمبارك19 أغسطس 2009آخر تحديث : منذ 10 سنوات
فريق اتحاد طنجة يحل بمكناس من أجل إجراء مباراة ودية لكنه يجد نفسه ضحية سمسار ومنخرط بالنادي المكناسي
رابط مختصر
وجد فريق اتحاد طنجة ومدربه أمين بنهاشم ضحية مؤامرة لمنخرط في النادي المكناسي وأحد السماسرة المعروفين قي الأوساط الرياضية لما حل يوم السبت الأخير بأحد الفنادق بمكناس من أجل إجراء مباراة ودية مع فريق النادي المكناسي ، وقد فوجئ فريق البوغاز بأن المباراة ليست في علم النادي المكناسي وأنها تعتبر لاغية.
ففي مكالمة هاتفية تلقاها مدرب فريق اتحاد طنجة لكرة القدم أمين بنهاشم من أحد السماسرة المعروفين في الأوساط الرياضية المكناسية حيث أخبره بأن فريق النادي المكناسي لكرة القدم يرغب في إجراء مقابلة ودية مع فريق اتحاد طنجة يوم السبت 15 غشت 2009 بمكناس و فعلا قبل مدرب فريق اتحاد طنجة بالفكرة شرط أن يقوم أحد أعضاء المكتب المسير للفريق الاسماعيلي بالاتصال به قصد ترتيب موعد المباراة و هكذا و على حد قول مدرب اتحاد طنجة أمين بنهاشم تلقى في اليوم الموالي مكالمة أخرى من نفس الوسيط يخبره بأن أحد أعضاء المكتب يود التحدث إليه من أجل الترتيب لموعد المباراة وهكذا مرر هاتفة النقال لهذا العضو وهو (ع.ز) و الذي رتب معه يوم السبت 15 غشت 2009 انطلاقا من الساعة 17 و30 د كموعد إجراء المباراة الودية بين الفريقين بالملعب الشرفي بمكناس وعلى الفور قام أحد أعضاء المكتب المسير لفريق البوغاز باتصال مباشر بالعضو (ع.ز) الذي أبلغه بدوره بأن سبب الإلغاء هو مدرب الفريق عبد القادر يومير الذي رفض إجراء المباراة بدعوى أن الفريقين سيلتقيان خلال الدورة الرابعة…
سلوك لم يرق أعضاء فريق اتحاد طنجة في حين يبقى السمسار و المنخرط المسؤولان المباشران على هذا التصرف اللارياضي الذي يمس بعمق سمعة الفريق الاسماعيلي… ليتساءل الجميع أين المكتب المسير للنادي الرياضي المكناسي لكرة القدم من هذه الواقعة…
مكناس: عبد الإله بنمبارك

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.