فرض ذعيرة مالية على شركة تدبير النفايات بإقليم إفران

49848 مشاهدة

محمد عـبــيــد – مندوب المنارة الإخبارية – آزرو – إقليم إفران / البوابة المغربية الكبرى- وجدة البوابةقررت مجموعة الجماعات المحلية البيئة بإقليم افران في اجتماع مستعجل مباشرة مع نهاية الأسبوع الأول من مارس الجاري فرض ذعيرة مالية قيمتها 2500 درهم كجزاء على الشركة التي تربطها عقدة لتدبير النفايات بالإقليم نتيجة إخلالها بواجبها في النظافة تجاه الساكنة ….

 

فرض ذعيرة مالية على شركة تدبير النفايات بإقليم إفران
فرض ذعيرة مالية على شركة تدبير النفايات بإقليم إفران

و جاء هذا القرار على اثر ما سجلته المجموعة من تهاون في شحن النفايات خلال الأسبوع الأخير التي أثارت حفيظة الساكنة خصوصا بمدينة آزرو حيث تراكم قم الزبال في مختلف أركان المدينة صبت جام غضب المواطنين عن تلك الكارثة الطبيعية التي شوهت المدينة.. وكان مجموعة من المنتخبين بالإقليم قد عقدوا مجموعة من اللقاءات مع مسؤولي الشركة المفوض لها تدبير النفايات ، تم خلالها التأكيد على ضرورة تحسين الخدمات المقدمة في مجال النظافة. غير أن المتتبعين للشأن المحلي بمدينة آزرو يشيرون إلى أن الشركة لا تقوم بواجبها مبررين ذلك بالا زبال التي تنتشر في أيام بمحيط المستشفى الإقليمي وبعدة نقط أخرى بل الأنكى من ذلك أن عملية شحن الزبال والنفايات النفايات تسير بوتيرة بطيئة.. وقد مرت سنة و نصف على تحمل الشركة مسؤولية تدبير قطاع النظافة وهي مهام تتقاضى عنها أموالا طائلة من ميزانية الجماعات المحلية ، لكن، دون أن يرقى عملها لطموح السكان وبالتالي إقناع الجهات المسؤولة بقيمتها المضافة في المجال.. و يذكر أن إقليم افران عرف منذ شهر مايو 2009، انطلاقة التدبير المفوض لقطاع النظافة وجمع النفايات، شملت بلديتي آزرو وافران، إلى جانب ثماني جماعات قروية،وهي عملية قوبلت بنوع من الحذر من طرف الساكنة بصفة عامة ومستخدمي الجماعات بصفة خاصة،إلا انه مع مرور الأيام بدأ الاستئناس بهذا التدبير ،على أساس انه أصبح يوفر فرص شغل جديدة لا بأس بها ، لشباب ظل يعاني العطالة، منذ سنين ، وان كان في السابق لا يقبل على هذا النوع من الأشغال ( الكنس، جمع القمامات …)،كما أن مستخدمي الجماعة الملحقين تبدد خوفهم على مصيرهم بعدما أصبحوا يستفيدون من تعويض إضافي،وفعلا يمكن القول إن هناك نقلة نوعية و أن إرادة الجهات المسؤولة بالإقليم تسعى للسير قدما نحو تحديث آليات التدبير الجماعي، حتى يمكن تحقيق تنمية إقليمية، دعامتها البيئة ،لكن رغم هذه المجهودات الهامة ،فإن بعض الأحياء لا تزال تعرف التهميش ،بل اعتبرت بمثابة نقط سوداء في كل مبادرة التدبير المفوض … آزرو – محمد عبيد

4
اترك تعليق

avatar
4 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
3 Comment authors
salah khaldounbouzebalفاعل خير Recent comment authors
  Subscribe  
نبّهني عن
فاعل خير
ضيف
فاعل خير

مشكل الأزبال لاتتحمل الشركة فيه المسؤولية وحدها بل لا بد من توعية بوزبال
بوزبال ديالنا ما تينظف حتى ماحلوا فما بالك بالزنقة والشارع
علينا أن نتحمل مسؤولياتنا ونقوم بواجبنا وبعد ذلك نحاسب الآخرين
وراه الشركة تقهرات بجميع الزبال آبوزبال

فاعل خير
ضيف
فاعل خير

وإذا أراد المجلس أن يفرض ضريبة فالأولى أن يفرضها على السكان الذين يرمون الأزبال هذا ماكان معمولا به قبيل الاستعمار فقد كان هناك ما يسمى ببروصي مائة وريال حيث كان يستخلصة عون من مصلحة حفظ الصحة مصحوبا بشرطي كانا يقومان بجولة لمراقبة نظافة الأحياء فعوض أن يفكر المجلس البلدي في الحلول الانتقامية عليه يصدر قرارا يخرج أعوان مكاتب حفظ الصحة من جحورهم ليقوموا بواجبهم وهو حفظ الصحة في المدينة وجزر كل مخالف لنتجند جميعا ولا نلقي باللائمة على طرف دون الآخر أليس السكان المعنيين الأوائل قبل المجلس البلدي وقبل الشركة بنظافة أزقتهم وأحيائهم ؟ حتى القطط تنظف مكانها ألسنا من… قراءة المزيد ..

bouzebal
ضيف
bouzebal

المجموعة ديال الشفارة نايت الحو و ارباعتو كلاو الفلوس مزيان آعباد الله.

الشركة دورات مزيان
واك واك

salah khaldoun
ضيف
salah khaldoun

لايجب ان نلقى اللوم على من ترونه شفارا بل اللوم على الحمار الدى يجوب الشوارع ويؤدى ما عليه من فواتير مالية باهضة فى السنة كالتى تؤديها رئاسة المجلس الجماعى بسيدى المخفى وهى لاتعلم عن دفتر التحملات عن شركة بيزورنو او اتفاقية مجموعة الجماعات المحلية احماية البيئة .لان هناك مثل شعبى يقول من وجد حمارا تائها ولم يركب عليه فهو حمار مثله ،والقانون لايحمى المغفلين.