فايسبوكيون بوجدة ينددون بفظاعة الجرائم في حق مسلمي بورما

وجدة البوابة5 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
فايسبوكيون بوجدة ينددون بفظاعة الجرائم في حق مسلمي بورما
رابط مختصر

استنكر مجموعة من “الفايسبوكيين” بوجدة، بالجرائم اللا بشرية وانسانية التي تقدم عليها سلطات ميانمار في حق مسلمي بورما المعرضين لابشع الجرائم.

ويتناقل الوجديين بمعية الفايسبوكيين المغاربة صور مؤلمة توضح مدى جشاعة الابادة الجماعية في ظل صمت دولي رهيب.

وعلق احد الفايسبوكيين، ان الجرائم التي يتعرض لها مسلمي بورما جد بشعة وفضيعة، مستنكرا صمت الانظمة عما يجري من اضطهاد وقتل وضرب وجرح وحرق..، مشيرا في السياق نفسه، الى ضرورة التحرك العاجل والسعي لوقف جرائم الابادة الموجهة في حقهم.

ويـذكر، ان حركة التوحيد والاصلاح، دعت مجلس الامن الدولي لتشكيل لجنة تحقيق لتوثيق هذه الجرائم وتقديم الجناة امام المحكمة الجنائية العالمية، فيما طالبت “المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان” من الحكومة المغربية التدخل لادانة عمليات الابادة الجماعية وبذل كل المساعي للتعجيل باغاثة مسلمي بورما.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن