فالفيردي: لم نستطع تحجيم خطورة أوساسونا في اللحظات المهمة

الرياضة
وجدة البوابة1 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
فالفيردي: لم نستطع تحجيم خطورة أوساسونا في اللحظات المهمة
رابط مختصر
هسبورت

أشار إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، عقب سقوط الفريق في فخ التعادل بهدفين خارج قواعده أمام أوساسونا السبت في ثالث جولات “الليغا”، إلى أن البلاوغرانا “لم يستطع” تحجيم خطورة أوساسونا في الرمق الأخير من اللقاء.

وأقر فالفيردي أثناء المؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب (إل سادار) بأن الشوط الأول كان “سيئا للغاية” من جانب لاعبيه، بينما أظهر أصحاب الأرض “قوة كبيرة”.

وتابع حول أداء البرسا في الشوط الأول “الهدف المبكر عزز من خطة المنافس، بينما نحن لم نصنع أي فرصة تهديف، ولم نكن قادرين على تشكيل أي خطورة لأن الهجمات كانت تنتهي في الأمتار الأخيرة”.

وأبدى المدرب الباسكي استياؤه من ركلة الجزاء التي جاءت في الدقائق الأخيرة عندما كانوا متقدمين في النتيجة (1-2)، واصفا إياها بـ”الساذجة”، ولكنه شدد أيضا أنها “لم تكن متعمدة”، في إشارة للمسة يد المدافع جيرارد بيكيه.

وقال إن المباراة كانت “تحت سيطرتهم تماما” بعد تسجيل الهدف الثاني، وحتى كان بإمكانهم الفوز من أثناء “فرصة واضحة”، في إشارة لفرصة اللاعب الواعد كارليس بيريز في الدقائق الأخيرة من انفراد بالمرمى.

وأعرب فالفيردي عن حزنه من عدم قدرة الفريق على “الاستمرار في الهجوم، و”عدم قدرة لاعبيه على التغلب على ضغط لاعبي أوساسونا في الدقائق الأخيرة”.

وحول استمرار الكرواتي إيفان راكيتيتش على مقاعد البدلاء، ذكر بأن الفريق قدم “مباراة جيدة” أمام بيتيس، ولهذا “كررنا نفس تشكيل المباراة السابقة”.

وأتم بأن الكرواتي “لاعب كبير، ولكن الفريق يمتلك لاعبين كبار آخرين أيضا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.