فاس: جلالة الملك محمد السادس يضع بفاس الحجر الأساس لبناء مركز للرعاية اللاحقة

29784 مشاهدة
فاس – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس مرفوقا بصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل ، اليوم الثلاثاء بحي الدكارات بفاس ، على وضع الحجر الأساس لبناء مركز للرعاية اللاحقة ، بغلاف مالي يبلغ ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف درهم بتمويل كامل من مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.وسيتم تشييد مركز الرعاية اللاحقة لفاس ، وعلى غرار المراكز التي تم إحداثها بكل من أكادير والدار البيضاء وسلا ، والتي فتحت أبوابها في وجه المستفيدين ، ووجدة ( التي توجد بطور الإنشاء) ، في إطار استكمال برنامج إعادة الإدماج السوسيو مهني للسجناء الذي تنفذه مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء ، بتعاون مع شركائها العموميين والخواص وممثلي المجتمع المدني، وبدعم من التعاون الدولي.

وهكذا سيكون بمقدور السجناء ، الذين استفادوا من خدمات مصالح التهييء لإعادة الإدماج والتي تواكب السجناء خلال فترة اعتقالهم على أساس مشروع فردي ، ولاسيما بالمؤسسات السجنية لفاس ومكناس وتازة وباقي المناطق القريبة والتي تعرف تفعيل برنامج مندمج لإعادة الإدماج ، أو استفادوا من فرص التكوين المهني التي يتم توفيرها ولاسيما في قطاعات للتكوين تتلاءم مع المحيط الاقتصادي للجهة ، الاستفادة بعد الإفراج عنهم وبفضل خدمات هذا المركز ، من مواكبة تروم تحقيق مطمح إعادة الإدماج في النسيج الاجتماعي والاقتصادي .

وستتحقق عملية إعادة الإدماج في أوساط الشغل ، سواء من خلال الالتحاق للعمل بمقاولة مواطنة ، أو من خلال تنفيذ مشروع صغير يتم تمويله بواسطة القروض الصغرى أو اللجوء إلى قروض شباك مقاولتي .

وسيتم تسيير هذا المركز من طرف مساعدين اجتماعيين مكلفين بمهام مواكبة السجين السابق من أجل تنفيذ مشروعه الشخصي لإعادة الإدماج ، وخلية متخصصة في البحث عن تدابير للمواكبة .

وتجدر الإشارة إلى أن انطلاق العمل بمراكز الرعاية اللاحقة ، يعد تتويجا لعدد من الاتفاقيات المندرجة في إطار هذا التوجه الجديد ، والتي تم توقيعها بمناسبة حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، يوم الثلاثاء 30 ماي 2006 بالدار البيضاء .

ويتعلق الأمر بتحيين الاتفاقية الإطار ، المبرمة ما بين المؤسسة ووزارة العدل وكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل .

وقد تم التصديق على هذه الاتفاقية ، التي تتعلق بالبرنامج النموذجي لإعادة الإدماج السوسيو- مهني للسجناء والموقعة بالأحرف الأولى في العام 2005 ، من أجل مواءمتها مع الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة .

وسيستفيد المركز الجديد من الدعم الذي توفره الشراكات القائمة بين المؤسسة وكل من الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات ، بهدف دعم تشغيل الأشخاص المفرج عنهم ، والمندوبية الجهوية للاتحاد العام لمقاولات المغرب ، على مستوى الإدماج المهني والوساطة لدى الفاعلين الاقتصاديين، وكذا مؤسسة زاكورة الشعبي للقروض الصغرى، من أجل تيسير سبل الاستفادة من قروض صغرى لحاملي المشاريع الفردية والجماعية.

وبفضل المصاحبة الاجتماعية التي يؤمنها المركز، وخصوصا عن طريق تمتين الروابط مع الأسر والمشغلين والسلطات والجمعيات المحلية ، ستتأتى عملية إعادة الإدماج للسجناء الذين استفادوا من إعادة التأهيل والذين أظهروا رغبة في تنفيذ مشاريع خاصة بهم بعد مغادرتهم السجن وتتحقق لهم بالتالي كل الظروف التي تشعرهم بمواطنتهم الكاملة وتيسر لهم سبل الاندماج والمساهمة في التنمية الشاملة للمغرب.

وسيتوفر المركز الجديد على عدد من المرافق تشمل فضاء للاستقبال وقاعة للاجتماعات ومكتبة وقاعة متعددة الوسائط وأربعة مكاتب للمواكبة الاجتماعية .  و.م.ع.ا

جلالة الملك يضع بفاس الحجر الأساس لبناء مركز للرعاية اللاحقة
جلالة الملك يضع بفاس الحجر الأساس لبناء مركز للرعاية اللاحقة

اترك تعليق

1 تعليق على "فاس: جلالة الملك محمد السادس يضع بفاس الحجر الأساس لبناء مركز للرعاية اللاحقة"

نبّهني عن
avatar
بثينة
ضيف

هل يمكن للسجين بعد الافراج عنه ان يستفيد من هداالمركزلاعادة ادماج السجناء رغم المدة القصيرة التي قضاها في السجن ولم يتلقى فيها اي تكوين؟

‫wpDiscuz