فاس : تأسيس حركة عالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية

57475 مشاهدة

مصطفى أبدار/ وجدة البوابة : فاس 05 دجنبر 2010 : انعقاد الاجتماع الوطني للجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية مع المنسقين الجهويين، الإقليميين والمحليين يومي 04 و05 دجنبر 2010 بمركز الإستقبال القدس بمدينة فاس

عقدت اللجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، اجتماعها الوطني يومي 04 و 05 دجنبر 2010 بمركز الإستقبال القدس بمدينة فاس ، وذلك بحضور التنسيقيات الجهوية، الإقليمية والمحلية التابعة للجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية بكل من الجهات التالية :جهة وادي الذهب- الكويرة ، جهة العيون- بوجدور، جهة سوس ماسة درعة، جهة مراكش- تانسيفت-الحوز، جهة دكالة-عبدة، جهة مكناس- تافيلالت، الجهة الشرقية، جهة الدار البيضاء الكبرى، جهة الرباط – سلا- زمور- زعير، جهة فاس- بولمان، جهة طنجة – تطوان.في حين اعتذر بعض الممثلين الجهويين والإقليميين لالتزامات خارجة عن إرادتهم، كما عرف هذا الإجتماع الوطني بدار الشباب القدس بفاس يومه 04 دجنبر 2010 حضور عدد من الفاعلين الجمعويين والمهتمين بقضايا انشغالات الفاعل المدني ببلادنا، وقد تم تدارس مجموعة من النقاط التي تهم الشأن الوطني بمختلف تجلياته وعلى رأسها التداعيات الأخيرة لملف وحدتنا الترابية، حيث أجمع الحضور على ضرورة التجند للدفاع عن قضيتنا الوطنية من باب تفعيل الدبلوماسية المدنية الموازية، والتصدي لكافة الممارسات المشبوهة التي تسعى للنيل من الوحدة الترابية، مما يفرض اعتماد مقاربات جديدة من لدن الفاعلين الجمعويين، وهذا ما تطمح اللجنة التحضيرية الوطنية إلى تحقيقه من خلال تأسيس حركة عالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، كما تم نقاش وتداول عدة قضايا تهم حقوق الإنسان والتنوع الثقافي والبرامج الإنمائية قصد تسريع وثيرة تحسين الظروف الإجتماعية والإقتصادية للشعوب نحو إقرار الأمن الإقتصادي والتعايش المفتوح، وفي خضم هذا يستدعي الأمر تعزيز دور الفاعل المدني كقوة إقتراحية مساهمة بتشارك مع كافة المتدخلين، وتعد إذن هذه التيمات بمثابة الأرضية التي تبني عليها هذه الحركة العالمية تصورها، ومنها تنطلق عبر امتلاك رؤية منظومية ومنفتحة على انشغالات الفكر البشري المعاصر.

من جهة أخرى تم تدارس مختلف الصيغ التنظيمية المحتملة والإجراءات لمواصلة التحضيرات لإنعقاد المؤتمر التأسيسي لهذه الحركة العالمية، مما يقتضي فتح نقاش وطني بين مختلف مكونات المجتمع المغربي نحو بناء تصور موحد في إطار التمايز والتعدد الخصب والطلائعي لاستثماره في خدمة القضية الوطنية، وفي سياق متصل تم إتمام نقاش باقي نقاط جدول الأعمال صبيحة يومه 05 دجنبر 2010، فيما يخص المبادئ التي تحكم اللجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، وخياراتها الإستراتيجية الموجهة على شكل بلورة مشروع قانوني أساسي لهذه الحركة العالمية في ارتباط وطيد بخصائص المجتمع المغربي وعلاقة ذلك بمتغيرات المحيط الدولي، ومنه خلص المنسقون الجهويون، الإقليميون والمحليون للجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، إلى ضرورة تفعيل التوصيات التالية المنبثقة عن الإجتماع الوطني :1) مطالبة المنتظم الدولي بالضغط على الأطراف المسؤولة عن افتعال مشكل الصحراء المغربية والتأكيد على إلتزام المغرب بأسس الشرعية الدولية لحق سيادته على الصحراء تاريخيا.2) مطالبة المنظمات الدولية بفتح تحقيق حول الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف، ومطالبة النظام الجزائري برفع الحصار على الصحراويين المحتجزين بالمخيمات.3) دعوة كافة مكونات المجتمع المغربي على الإنخراط ودعم هذه الحركة العالمية خدمة للقضايا الوطنية.4) نعلن عن تأسفنا العميق لقرار البرلمان الأوروبي غير المنصف بشأن أحداث العيون، كما نندد بالممارسات الإعلامية لبعض وسائل الإعلام الإسباني الرامية إلى تشويه وتزييف حقائق الأوضاع بالصحراء المغربية.5) ضرورة استثمار التنوع الثقافي والمجالي للشعب المغربي لتوحيد الرؤية المشتركة خدمة لقضايانا الوطنية العادلة وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية.6) مناشدة كل الفاعلين الدوليين ونشطاء الجالية المغربية المقيمة بالخارج لمؤازرة و دعم عمل اللجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية.7) العزم على مواصلة التشاورات الجهوية على المستوى الوطني تحضيرا لتنظيم جولة دولية قبل انعقاد المؤتمر التأسيسي لهذه الحركة العالمية المقرر عقده بمدينة العيون الساقية الحمراء بالصحراء المغربية.8) مطالبة الجهات الرسمية محليا , إقليميا, جهويا ووطنيا بالتعاون مع المنتدبين المحليين، الإقليميين و الجهويين للجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من أجل تسهيل مأمورياتهم للقيام بها على أحسن وجه في إطار القوانين المعمول بها.

فاس : تأسيس حركة عالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية
فاس : تأسيس حركة عالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية

عن الرئيس المنسق العاممصطفى أبدار

اترك تعليق

1 تعليق على "فاس : تأسيس حركة عالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية"

نبّهني عن
avatar
نور الدين ابو ماجد
ضيف

الله الوطن الملك و الهلاك لاعداء وحدة البلاد

‫wpDiscuz