هنيئا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، فقد فازصاحب الجلالة وبرنامجه التنموي، وفشل حجيرة وبرنامجه الاقصائي، هنيئا لنا نحن الوجديون بهذا التتويج، لكن لمادا ثم اقصاء العديد من الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني من حفل التتويج، مع العلم أن عمر حجيرة سبق له عقد لقاءات مع رؤساء الجمعيات سابقا، هل هو خوف الرئيس من مقابلة الجمعيات التي لم يف بوعوده لها؟ أم أن رئيس الجماعة صنف الجمعيات بوجدة وفعاليات المجتمع المدني إلى موالين له يستفيدون من منح الجماعة وحفلاتها، وغير موالين ليس لهم الحق في منح أو دعوات.