لقد كنت في الوعد مرة اخرى اسي محمد القادري وتحية نضالية من عمق ايام الدراسة و طفولتنا المشتركة