غضبة ملكية قد تعصف بمسؤولين أمنيين بخريبكة

25812 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 19 مارس 2012، يبدو أن الصورة التي لاقت الكثير من التعليقات على المواقع الإخبارية والاجتماعية التى أشادت بتواضع وشعبية الملك محمد السادس، سيدفع ثمنها كبار المسؤولين الأمنيين بخريبكة. فقد كتبت صحف الإثنين 19 مارس أن الملك محمد السادس اعفى القائد الجهوي للدرك الملكي بالمدينة،على حد ما جاء في “أخبار اليوم”، التي قالت إن سبب الإعفاء جاء بسبب “ترتيبات مرتبطة بالزيارة الملكية للمنطقة”. ولم تستبعد الجريدة أن “تكون للأمر علاقة بالاحتجاجات التي نظمها مجموعة من المواطنين على الطريق المتخمة لمسار الزيارة الملكية”.

أما جريدة “الصباح” فتوقعت صدور قرارات تأديبية في حق مسؤولين كبار من الأمن والدرك الملكي بإقليم خريبكة، على خلفية “تقصير مجموعة من المسؤولين في أداء مهامهم خلال اليوم الثالث من الزيارة الملكية لإقليم خريبكة”.

وقالت الجريدة إن مصالح الأمن فتحت تحقيقاتها “لكشف ملابسات عدم اتخاذ المسؤولين لاحتياطات أمنية..”، وأضافت الجريدة أن أخطاء بروتوكولية جسيمة ارتكبت وأن من شأنها أن تعصف بمجموعة من الأسماء.

وكان ظهور الملك بأحد أزقة خريبكة وهو يقود سيارة مكشوفة بدون حرس أو بروتوكول، وقد أحاط به مواطنون لتحيته قد لاقت الكثير من ردود الأفعال والتعليقات على المواقع الاجتماعية المنوهة بها.

غضبة ملكية قد تعصف بمسؤولين أمنيين بخريبكة
غضبة ملكية قد تعصف بمسؤولين أمنيين بخريبكة

لكم – وجدة البوابة – هنا بريس

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz