غرق قاصر يسائل كفاءة الأطر في "مسبح تزنيت"

وجدة البوابة28 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
غرق قاصر يسائل كفاءة الأطر في "مسبح تزنيت"
رابط مختصر

عبّرت جمعية “صوت الطفل” بأكادير عن “الاستنكار الشديد للصمت واللامبالاة اللذين رافقا وفاة الضحية أيوب صابر غرقا بالمسبح البلدي في تزنيت”، محملة كامل المسؤولية إلى “مراقبي ومسؤولي المسبح”.

وتساءلت الجمعية ذاتها، في بيان توصلت به جريدة هسبريس، عن أهلية وكفاءة المراقبين بالمرافق العمومية، داعية الجهات المسؤولة إلى توفير الشروط الكافية لحماية الأطفال وتوفير السلامة لهم ومعاقبة المراقبين المتخلفين عن أداء واجبهم المهني.

وقالت الهيئة الناشطة في مجال الطفولة بجهة سوس ماسة إنه “في ظل غياب ردود أفعال من الجمعيات والهيئات الحقوقية بإقليم تزنيت، سنقوم بالدور المنشود من أجل مؤازرة أسرة الضحية وتقديم كافة أنواع الدعم لها”.

تجدر الإشارة إلى أن قاصرا يبلغ من العمر 16 سنة، ويتحدر من دوار إرجدالن بجماعة سيدي بوعبدلي في إقليم تزنيت، قد لقي مصرعه غرقا بالمسبح البلدي بمدينة تزنيت.

المصدرد.خالد فتحي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.