عيد الشباب.. ذكرى لترسيخ الثقة والانخراط الكامل في المشروع الديمقراطي والحداثي للملك محمد السادس

38015 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 20 غشت 2012، يحتفي الشعب المغربي غدا الثلاثاء بالذكرى التاسعة والأربعين لميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬التي تعد مناسبة سانحة لترسيخ الثقة والانخراط الكامل في المشروع الديمقراطي والحداثي الذي يقوده جلالته٬ مما جعل المغرب ورشا كبيرا للإنتاج وخلق الثروة٬ وشعلة متوقدة لتوطيد الأمل٬ وتأكيد الثقة في حاضر المغرب ومستقبله.

كما تشكل ذكرى عيد الشباب فرصة للوقوف وقفة تدبر لما تحقق بالمملكة بفضل الأوراش الكبرى التي أطلقها جلالة الملك٬ واستشراف ما ينتظر مغرب الغد٬ لا يسع الشعب خلالها إلا أن يفخر ويعتز بما يبذله جلالته من جهود جبارة في البناء والنماء ويقدر حق التقدير هذه الطفرة الحضارية النوعية التي يعيشها مغرب الألفية الثالثة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك.

وبالنظر لدور الشباب في البناء والنماء٬ فقد حرص جلالة الملك محمد السادس على تأهيل هذه الفئة التي تجسد طموح الشعب حتى تضطلع بدورها كاملا في خوض المعركة المجتمعية الشاملة التي فتح جلالته أوراشها٬ ويكون قوة ديناميكية وأداة مؤثرة في الوسط الاجتماعي والاقتصادي٬ إضافة إلى استثمار مؤهلاته في رسم مسار الترقية الاجتماعية وفق تدبير كفء متين ومفعم بروح المواطنة والمسئولية التي بإمكانها الرقي بالشأن العام الوطني إلى المستوى المطلوب وبناء البعد التنموي على أسس جديدة سواء منها الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية.

ومن أجل تهيئته لخوض هذه المعركة٬ ما فتئ جلالة الملك يعمل على تمكين الشباب المغربي من كل وسائل وفرص التقدم والازدهار٬ من خلال مجموعة من المشاريع والقرارات التاريخية بحيث انخرط جلالته في دينامية قوية٬ هدفها تشييد مختلف البنيات التحتية الأساسية لتثقيف وتوعية وتكوين الشباب وتطوير مهاراته وصقل مواهبه (دور الشباب٬ دور الطالب٬ الملاعب الرياضية٬ المؤسسات التعليمية والجامعات…).

عيد الشباب.. ذكرى لترسيخ الثقة والانخراط الكامل في المشروع الديمقراطي والحداثي للملك محمد السادس
عيد الشباب.. ذكرى لترسيخ الثقة والانخراط الكامل في المشروع الديمقراطي والحداثي للملك محمد السادس

ويتجلى الاهتمام الملكي بالشباب من خلال ما استجد في دستور المملكة الجديد الذي حث السلطات العمومية على اتخاذ التدابير الملائمة لتوسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد٬ ومساعدتهم على الاندماج في الحياة النشيطة والجمعوية٬ وتقديم المساعدة للذين تعترضهم صعوبات في التكيف المدرسي أو الاجتماعي أو المهني٬ وتيسير ولوج الشباب عالم الثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والأنشطة الترفيهية٬ مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل هذه المجالات (الفصل 33).

ولتحقيق هذه الأهداف٬ نص الدستور على إحداث مجلس استشاري للشباب والعمل الجمعوي كهيئة استشارية في ميادين حماية الشباب والنهوض بتطوير الحياة الجمعوية٬ مكلف بدراسة وتتبع المسائل التي تهم هذه الميادين٬ وتقديم اقتراحات عن كل موضوع اقتصادي واجتماعي وثقافي٬ يهم مباشرة النهوض بأوضاع الشباب والعمل الجمعوي٬ وتنمية طاقاتهم الإبداعية٬ وتحفيزهم على الانخراط في الحياة الوطنية٬ بروح المواطنة المسئولة (الفصل 170).

ومنذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين٬ حرص جلالة الملك محمد السادس على تمكين الشباب المغربي من كل الفرص التي تتيح له إبراز كفاءته وتوظيف مهارته٬ وذلك من خلال مجموعة من المشاريع والبرامج التي توفر لهذا الشباب كافة سبل النجاح٬ سواء تعلق الأمر بالتكوين والتأطير أو بالإدماج والانخراط.

واقتناعا من جلالته بما يتيحه الشباب من قوة مجددة واقتراحية٬ من شأنها إثراء العمل السياسي على أساس المسئولية والالتزام والقرب الدائم من هموم المواطن٬ بادر جلالته إلى تشجيعهم على الانخراط في الحياة السياسية٬ باعتبارها بوابة أساسية لضمان مستقبل أفضل٬ وذلك من خلال قرار جلالته السامي بتخفيض سن المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية إلى ثمانية عشرة عاما.

ولا يقتصر الاهتمام المولوي السامي بالشباب على البعد السياسي ٬بل يتعداه ليطال قطاع الرياضة باعتباره مقترنا بهذه الفئة٬ إذ يحرص صاحب الجلالة في كل مناسبة على إعطاء دفع قوي لهذا القطاع من خلال تعزيز البنيات التحتية الرياضية والاهتمام بالرياضيين.

وتنبع هذه الرعاية الملكية من إيمان جلالته بالأهمية التي تكتسيها الرياضة ٬كقطاع هام ومنتج٬ أضحى رافدا اقتصاديا مهما ومجالا خصبا للاستثمار وخلق مناصب الشغل٬ وكذا بالنظر لدوره الحيوي في ترسيخ المواطنة الكريمة والغيرة الوطنية وبناء مجتمع ديمقراطي حداثي سليم.

اترك تعليق

1 تعليق على "عيد الشباب.. ذكرى لترسيخ الثقة والانخراط الكامل في المشروع الديمقراطي والحداثي للملك محمد السادس"

نبّهني عن
avatar
محمد تابتي
ضيف
شكاية تظلم و طلب إنصاف و استعطاف إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله محمد تابتي ر.ب.و: ف243880 ر.ت : 173353 تجزئة النخيل لحبوس ح 3 رقم 68 وجدة مدير م/م عكلة السدرة جماعة معتركة نيابة فجيج ببوعرفة إلــــــــــــــــــــــى مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده و سدد خطاه القصر الملكي العامر _ الديوان الملكي الرباط الموضوع : شكاية تظلم و انصاف ســـلام تـــــام بـــوجــود مـــولانـــا الإمــــام الـــمــؤيــد بـالـلـــه مولاي صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، حفظكم الله و رعاكم و سدد خطاكم ، بعد تقديم اسمي و فروض الطاعة و الولاء لمولانا أمير المؤمنين و… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz