عناصر الدرك تفك لغز مقتل شابة في عقدها الثالث

وجدة البوابة16 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
عناصر الدرك تفك لغز مقتل شابة في عقدها الثالث
رابط مختصر

تمكنت مصالح الدرك الملكي بقلعة مكونة، إقليم تنغير، من فك لغز مقتل شابة في عقدها الثالث، عثر عليها جثة هامدة معلقة في إحدى نوافذ بيت أسرتها بواسطة غطاء رأس، بدوار أمزوغ بجماعة سوق الخميس دادس.

وحسب المعطيات التي وفرتها مصادر قريبة من هذا الملف لهسبريس فإن “تحريات الدرك الملكي أفضت إلى توقيف شقيق وشقيقة الضحية لتورطهما في قتلها عن طريق الخطأ”، موضحة أن “الضحية كانت تعاني من اضطرابات نفسية وكانت تهم بالخروج من بيت الأسرة فأراد شقيقها أن يمنعها من ذلك من أثناء إحكام قبضته على عنقها، إلا أنه تسبب في وفاتها عن غير قصد”.

المصادر ذاتها أضافت أنه “بعد وفاة الضحية، قرر شقيقاها في الصباح وصلها بنافذة البيت بواسطة غطاء للرأس لإيهام الناس والدرك الملكي بأنها هي من أقدمت على شنق نفسها”، مشيرة إلى أن “الشقيقين أنكرا علمهما بسبب وفاة شقيقتها في الأول قبل أن ينهارا ويعترفا بأن الأخ الأكبر، الذي يعاني بدوره من اضطرابات نفسية، هو من قتلها عن طريق الخطأ”.

وذكرت مصادرنا أن النيابة العامة قررت إيداع الشقيقين السجن المحلي بورزازات من أجل جناية القتل والمشاركة وعدم التبليغ بجريمة قتل، وجناية إخفاء وتغيير معالم الجريمة، بعد اعترافهما بالمنسوب إليهما في محضر رسمي، مشيرة إلى أن شقيق الصحية كان في وقت سابق يشتغل مهندس دولة قبل أن يغادر الوظيفة لكونه يعاني أيضا من اضطرابات نفسية.

المصدررمضان مصباح الإدريسي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.