عمليات سرقة تنشر الخوف بإقليم اشتوكة آيت باها

وجدة البوابة1 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
عمليات سرقة تنشر الخوف بإقليم اشتوكة آيت باها
رابط مختصر

استهدفت عصابة إجرامية، تتكون من ثلاثة أفراد، شابا بدوار “الزنيبي”، التابع لنفوذ الجماعة الترابية بلفاع، ضواحي اشتوكة آيت باها، إذ سلبت ما بحوزته من أغراض شخصية، تتكون أساسا من هاتف نقال وعدد من الشواهد والدبلومات التي حصل عليها طيلة مساره الدراسي.

الضحية أورد لهسبريس أنه كان يسير في اتجاه الطريق الوطنية رقم 1، انطلاقا من دوار “الزنيبي”، قبل أن تباغته سيارة خفيفة، على متنها ثلاثة أشخاص مدجّجون بأسلحة بيضاء، تمكنوا من سلبه ما بحوزته، بما في ذلك شواهد ودبلومات، قبل أن يفروا إلى وجهة مجهولة.

وفي السياق ذاته، أوردت إفادات استقتها هسبريس من المكان أن العصابة نفسها سبقت أن نفذت عمليات مماثلة بكل من دوار “كوحايز” و”النواصر”، التابعين للجماعة الترابية لإنشادن، باشتوكة آيت باها، مستعملة العربة نفسها، وبالطريقة ذاتها، دون تمكّن السلطات الأمنية من الوصول إليها.

وطالبت الإفادات ذاتها مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية بـ”التدخل العاجل من أجل استتباب الأمن بالمنطقة، وتفعيل التحريات الكفيلة بتوقيف أفراد العصابة التي لازالت تروّع الساكنة، لاسيما أنها تنفذ عملياتها الإجرامية في واضحة النهار”، كما التمست من القائد الإقليمي للدرك، المعيّن حديثا، “تفعيل تدخلات أمنية استباقية بالمنطقة للتصدي لمختلف المظاهر الإجرامية المنتشرة في سهل اشتوكة”.

المصدررمضان مصباح الإدريسي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.