عمر حجيرة يعلن عن تضامن الجماعة الحضرية لمدينة وجدة مع تجار سوق مليلية وتخصيص مليار سنتيم لإعادة بناء السوق

16304 مشاهدة

وجدة البوابة – وجدة زيري: وجدة 28 غشت 2011، عبّر عمر حجيرة رئيس مجلس البلدي للجماعة الحضرية لمدينة وجدة، الذي كان يتحدث لمجموعة من المراسلين الصحافيين بوجدة، عن تضامنه مع تجار سوق مليلية المحترق بمدينة وجدة، ووعد بتخصيص مبلغ مليار سنتيم ، وهو المبلغ الذي كان مبرمجا لأسواق المدينة، إضافة إلى مبلغ 300 مليون سنتيم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وأكد في ذات الوقت أن الحريق قدر الله وقضاؤه وليس لأي أحد يد فيه إذ لا يمكن لأي كان أن يدمر أرزاق آلا ف الأسر المسلمة، لكن يبقى درسا يجب الاستفادة منه حتى لا تتكرر المأساة ثانية خاصة أن المدينة  تتوفر على العديد من مثل هذه الأسواق والقيساريات.

وذكر حجيرة أن لقاء مطولا تم، صباح يوم الجمعة 26 غشت 2011 ، بمقر ولاية الجهة الشرقية عمالة وجدة انجاد، ترأسه إلى جانب عبدالفتاح الهمام والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد وحضره ممثلون عن جمعية تجار سوق مليلية، دام من الساعة العاشرة والنصف صباحا إلى غاية الساعة الثالثة بعد زوال اليوم نفسه، تم خلاله الإطلاع على  أوضاع التجار المتضررين والخسائر الجسيمة التي تكبدوها جراء الحريق قد تفوق قيمتها 10 ملايير سنتيم.

وقد أتت النيران التي اندلعت شرارتها، في حدود الواحدة من ليلة/صباح يوم الجمعة 26 غشت 2011، بسبب تماس كهربائي، على السوق بأكمله والذي كان يضم 1068 دكانا رسميا إضافة ما بين 300 و400 دكان غير رسمي (عشوائي بجوانب السوق)  ويمتد على مساحة 1.4 هكتار  في ملكية وزارة الأوقاف وتم بناؤه منذ 30 سنة لتعويض الدكاكين العشوائية المتناثرة بساحة سدي عبدالوهاب وعلى سور المدينة القديمة، ومع مجيء كلّ جماعة تم توسيعه.

عمر حجيرة يعلن عن تضامن الجماعة الحضرية لمدينة وجدة مع تجار سوق مليلية  وتخصيص مليار سنتيم لإعادة بناء السوق
عمر حجيرة يعلن عن تضامن الجماعة الحضرية لمدينة وجدة مع تجار سوق مليلية وتخصيص مليار سنتيم لإعادة بناء السوق

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz