على الأخوين بالبشير إطلاع الرأي العام الوجدي على الكلفة التي تتحملها ميزانية الجماعة مقابل ما سيأتي به هذا الرئيس ،الذي لم يستطع تطبيق حتى مقتضيات الميثاق الجماعي ، بالأحرى مواثيق دولية ،أو ما أسميتماه بالحكامة الجيدة