عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

18330 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 1 ماي 2012، يظهر أن عمر احجيرة  مجلس جماعة وجدة، يعيش هذه الأيام خريف حياته السياسية بسبب ما جنت يداه من أخطاء نتيجة غروره بنفسه وتنكره لكل ماكان ينادي به أيام التسلق السياسي والتملق الاجتماعي، وعدم وفائه لكل الشركاء والحلفاء والمقربين له.

محمد بنداحةفبفرع حزب الاستقلال بوجدة “عاقوا به”، وفطنوا للعبة القدرة التي قد يلجأ إليها قبل الاستحقاقات التشريعية والجماعية، انتفضت ضده الشبيبة الاستقلالية التي فاه في حقها بكلام غير لائق، وانفضوا من حوله وتركوه جالسا غير مصدق ما يحصل من حوله، والاستقلاليون الشرفاء شكلوا حركة تصحيحية حقيقية على عهد آبائهم وأجدادهم لتصحيح المسار الذي يريد عمر احجيرة قيادة الحزب فيه، ورفضوا تدجينهم كالقطعان التي تساق إلى حيث يريد صاحب الإصطبل أوكالأكباش التي تتناطح فيما بينها لتمتع صاحب الرهان، وهم يعلمون اليوم أن عمر احجيرة يتظاهر بأنه يساند الحركة التصحيحية التي هي أصلا ضده، ليندمج وسطهم ويحظى بثقتهم حتى يتبين له الخيط الأحمر من الوردي وينقض على “صاحب دعوته” في الوقت المناسب. 

وبمجلس جماعة وجدة ألف حكاية وحكاية، على أعتابه سقطت الأوهام التي بناها للوجديين، وسقطت معها ورقة التوت التي تستره. فقد افتضح أمر طريقة حصوله على رئاسة مجلس جماعة وجدة والتي لاتشرف أي استقلالي حر، كما أن حزب العدالة والتنمية، الذي يحظى بثقة الشارع الوجدي، واصل نضاله وفضحه لأساليب التسيير الفاشلة لعمر احجيرة ومن لم يصدق مستشاري حزب المصباح البارحة اصبح يصدقهم اليوم لان الزمان كشاف وحبل الكذب قصير، فتفككت صفوف الاغلبية التي أصبحت أقلية، وعطل عمر احجيرة مصالح المدينة بسبب أنانيته وغروره.

واليوم نرى أن المستشارين الإستقلاليين بمجلس وجدة أو أغلبهم غير راضين عن الطريقة التي يدبر بها الشأن المحلي والشأن الحزبي، ودخلوا معه في مواجهة غير معلنة ستكشف الأيام القليلة القادمة مكنونها، أما الموظفون بالجماعة فحديثهم له شجون، ورحم الله من قال: “اللي بغا يكذب إبعد شهودو”… 

والمواطنون الوجديون بدأوا يتنفسون الصعداء لاقتراب موعد رحيله، وهم لايجدون شيئا “يترحمون عليه به”، شيئا يجعلهم يعتزون بولاية رئاسته لمجلس مدينة الألف سنة غير ألف وعد ووعد معلقة في السماء يحركها كلما حل موعد الانتخابات، وحتى من سانده في الانتخابات التشريعية الأخيرة ندم على مااقترفت يداه وغسلها بالماء الحارق، ومن المواطنين من بدأ يحصي ممتلكات الابن المدلل وينبش في تاريخ أبيه وتاريخ العائلة الكريمة ويشكك في نضال الأب وقصة الإعدام والصورة الشهيرة بالأصداف. “جنت على أهلها براقش”.

وعلى الصعيد المركزي، فقد انقلب السحر على الساحر، ولم تفلح خطته بـ “الهبلة” والتهديد بالتصويت ضد القانون المالي وبرامج الحكومة مادام حزب العدالة والتنمية حليفهم في الحكومة لم يستطع ضبط مستشاريه بمجلس جماعة وجدة الذين “أخرجوا له عينيه” في المعارضة. فهل هناك رئيس جماعة أو نائب برلماني يريد أن يتظاهر بـ “الهبل” ضد المشروع الملكي؟ لقد أحرج قيادة حزبه بهذه الحركة الموصوفة بـ “الصبيانية”، فعوض معالجة سبب الداء راح يقذف الطبيب بالحجارة. وحكاية حلمه بالاستوزار في حكومة بنكيران لم يجف حبرها بعد.

وبهذا من الطبيعي أن تنتفض السلطة الرابعة ضد منظور “السلطة الراكعة”، ويبدو أن  عمر احجيرة يحتاج لمن يؤكد له أن الإعلانات والتهاني المؤدى عنها للصحافة من المال العام غير قادرة على إخراس صوت ضمير الرأي العام، وتدجين أقلام الشرفاء الذي لم يسكتوا أبدا عن كشف المستور، وحتى من وجد في نفسه البارحة حرجا في نشر غسيل عمر احجيرة، فإنه اليوم سيعلم أن السيد الرئيس غير قادر على أداء تعويضات الإعلانات والتهاني بسبب عدم المصادقة على الميزانية من طرف المجلس الجماعي. “واشت تدي من الدار الخالية؟”.

بعض من هذه الصحافة بدا يشك في حصول عمر احجيرة على شهادة الباكالوريا، والأخير لم يقطع الشك باليقين ويدلي للرأي العام بنسخة منها، والبعض طالب عمر احجيرة بنشر لائحة المستفيدين من الهواتف النقالة وسيارات الجماعة كإشارة بسيطة منه لمحاربة الفساد، والبقية آتية لاريب فيها.

إذا، ماذا سيفعل عمر احجيرة أمام هبوب رياح الخريف؟ هل سيلجأ إلى خطة بنعلي في الهروب أم سيسقط بين أيدي الثوار كالقدافي ويغتصب بسكاكينهم ام سـ “يتمرمد” في المحاكم كحسني مبارك، أم سيلجأ إلى المنفى الاختياري خارج المدينة كعلي عبد الله صالح أم له “تخريجة” خاصة به؟ إن غدا لناظره قريب. محمد بنداحة – مدينة بريس

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية
عمر احجيرة يعيش خريف حياته السياسية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz