علاقة جنسية تُلقي بشاب في أقبية سجن ورزازات

وجدة البوابة9 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
علاقة جنسية تُلقي بشاب في أقبية سجن ورزازات
رابط مختصر

قرّرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتنغير، أمس الاثنين، متابعة شخص في حالة اعتقال، بتهمة “الفساد، والعلاقة الجنسية غير الشرعية”، وتم إيداعه السجن المحلي بورزازات؛ فيما تم إطلاق سراح “خليلته” بعد أن تنازل عن متابعتها زوجها.

وتمكنت مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي لتنغير، قبل ثلاثة أيام، من تحديد مكان وجود شابة تبلغ من العمر 26 سنة، كانت أسرتها تبحث عنها، بعد الاستماع وتعميق البحث مع شخص اتهمه أسرة الشابة كونه من يقف وراء اختفائها، والذي اعترف بأن الفتاة توجد بأحد المنازل بأكادير.

وذكرت مصادر هسبريس أن المصالح الأمنية ذاتها انتقلت رفقة الشاب الموقوف إلى أكادير، من أجل نقل الشابة المختفية إلى تنغير، حيث تم فتح تحقيق معهما، وأكدت للمصالح الأمنية أن الموقوف هو من قام بنقلها إلى أكادير، معترفة بأنها تربطها علاقة مع الشاب ذاته، كما أكدت عدم رغبتها العيش مع زوجها.

وأضافت المصادر أن الشابة “المختفية” والشاب “الخليل” تم وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، إلى أن تم تقديمهما أمام النيابة العامة، التي قررت متابعة “الخليل” في حالة اعتقال، وإطلاق سراح “الشابة” بعد أن تنازل زوجها عن متابعتها، مشيرة إلى أن الموقوف اعترف بأنه هو من قام بمرافقتها إلى أكادير، وكانت تجمعهما علاقة “حب”.

وكانت جريدة هسبريس الإلكترونية نشرت، قبل أيام، مقالا حول اختفاء الشابة المعنية، التي شككت أسرتها في أن تكون مختطفة؛ وهو ما عجل بالنيابة العامة والدرك الملكي إلى إعادة فتح تحقيق في الموضوع، فاستدعت الشخص الذي شككت الأسرة في أن يكون وراء اختفائها، والذي اعترف بأن المختفية توجد بمعيته بمدينة أكادير.

المصدربوسلهام عميمر

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن