عصيد: سنعطي الإسلاميين فرصة ثم نحاسبهم

12227 مشاهدة

العربية.نت – وجدة البوابة : وجدة في 3 أبريل 2012، قال الباحث والناشط الأمازيغي أحمد عصيد إن الأمازيغ والمغاربة بصفة عامة سيعطون الإسلاميين في المغرب 5 سنوات ثم ستتم محاسبتهم، ولكن يجب أن نتدخل في حال منعوا المهرجانات أو مسوا بالأمازيغية أو حقوق المرأة ومساواتها بالرجل، وهذا سيؤدي إلى مواجهات قد تؤثر على استقرار البلاد.

وذكر عصيد لبرنامج “نقطة نظام” الذي يقدمه الزميل حسن معوض على شاشة “العربية” أن المغرب يحتاج للعلمانية الآن أكثر من أي وقت مضى، بسبب بروز الإسلاميين وانهيار عدد من الأنظمة، في إطار الحراك الشعبي الذي شهده المغرب ودول شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وأكد عصيد على أن هذا البروز للإسلاميين جعل الكثيرين يعتقدون أنه نوع من عودة الدين في الدولة، والعودة إلى الإسلام أو إلى الشريعة كنظام شامل، وهذا الشيء يُعتبر خطيراً على الديموقراطية.

وقال عصيد إن الدولة شأن دنيوي، ويجب أن تظل تدبيراً عقلياً أرضياً، والتعاليم الموجودة في الإسلام لا تتعلق بالدولة، وإنما تتعلق بالأشخاص وموجهة للأشخاص، مثلا عندما يقول الإسلام بأنه يحرم الربا، فالمقصود الربا بالمعنى الفردي، وليس القروض المأخوذة من مؤسسات أو دول.

مؤكداً على أن المواطنة فكرة حديثة لم توجد في أي دين من الأديان، والإسلام ينظر إلى الإنسان باعتباره مسلماً بالفطرة، بينما في المواطنة الإنسان يختار دينه، وعندما يختار هذا الدين بإرادته الحرة الشخصية، ليس من حق الدولة، أن تمنعه من هذا الاختيار أو تفرض عليه ديناً آخر، بحسب تعبيره..

وحول انبعاث الوعي الأمازيغي في المغرب، شدد عصيد في حديثه على أن ظهور القومية العربية كإيديولوجيا هو سبب ذلك، معتبرا إياها “القومية العربية” عرقية وإقصائية

وقال: “القومية العربية لو لم تكن قد وصلت إلى المغرب، ربما لن تثار المشكلة الأمازيقية، لأن الأمازيقية ستتخذ مكانها بشكل طبيعي”.

وذكر عصيد أن انسحاب المغرب من جامعة الدول العربية كان مطلباً من بعض الأمازيغيين الفاعلين، وقد كُتِب نص بهذا الشأن حوى أن المطالبة بالانسحاب تأتي لأن هذه الجامعة عديمة الجدوى والفعالية، وأن علينا التوحد مع الدول المجاورة في إطار مشروع اقتصادي حضاري.

عصيد: سنعطي الإسلاميين فرصة ثم نحاسبهم
عصيد: سنعطي الإسلاميين فرصة ثم نحاسبهم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz