عجبا لأمر نقابة المفتشين تثمن ما خيب أملها ولا تلتفت إلى تناقضها الصارخ

38391 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 10 ماي 2013، اطلعت على البيان الصادر عن المكتب الوطني لنقابة المفتشين المنشور على موقع وجدة البوابة ، فعجبت لأمر من حرره حيث جمع بين الشىء ونقيضه دون أن يلتفت إلى وقوعه في تناقض صارخ مثير للسخرية والشفقة في نفس الوقت . فما معنى أن يثمن المكتب الوطني فكرة عقد الوزير لقاءات مباشرة مع هيئة التفتيش ، وفي نفس الوقت يعبر عن خيبة أمله فيما تمخض عن هذه اللقاءات ، ويرفض ما تنوي الوزارة الإقدام عليه من قرارات في شأن تنظيم التفتيش ؟ ألم يكن من الأجدى والأنفع والأقرب للصواب والمنطق ألا يسمح المكتب الوطني لمناضليه باللقاءات مع الوزير إلا بشرط الالتزام بما سماه أرضية تنظيم التفتيش بتاريخ 17/01/2013 ، وهي أرضية لا علم لقواعد الهيئة بها ،لأن المكتب الوطني انفرد مع المفتشية العامة بطبخها بواسطة لجنته المشبوهة التي فرضت وصايتها على الهيئة برمتها كما تفرض الوصاية على القاصرين . وتؤكد صيغة البيان الواضحة التناقض أن المكتب الوطني لنقابة المفتشين ضالع في خيانة عظمى من خلال التستر على طبخة طبخت مع الوزارة سرا خلال عدة لقاءات كواليسية . وما هذا البيان سوى ذر للرماد في العيون للتمويه على هذه الخيانة الموصوفة وبأدلة لا يمكن أن تنكر. فكيف تثمن لقاءات الوزير مع الهيئة ، وفي نفس الوقت تدان طريقة تواصله معها ؟ ألم يكن الصواب هو إصدار المكتب الوطني أوامره عند أول لقاء بمقاطعة الوزير ردا على سوء تواصله لحمله على مراجعة نفسه ؟ أم أن المكتب الوطني كان يحرص على سوق المفتشين إلى فراش طاعة الوزير كما يقال لأنه التزم في كواليس الخيانة مع الوزارة بذلك ، لهذا أشاد بما سماه الانضباط المسؤول للقواعد بتوجيهاته ؟ ويا ليت شعري ما معنى أن نقول للقواعد اذهبوا إلى اللقاءات مع الوزير وانضبطوا مع أنه سيء التواصل وقراراته مخيبة للآمال ، وهو غير ملتزم بأرضية 17/01/2013 ؟ أليس هذا منتهى العبث ؟ وهل يعقل أن يكون ما جاء به الوزير مخيبا للآمال وفي نفس الوقت فيه ما يقبل ويناقش ويتبنى من قبيل قبول توقيع محاضر الدخول والخروج ، ومن قبيل تقديم برامج عمل قبلية ؟ وهل الجيفة التي لا تؤكل يغمس في مرقها ؟ وهل يصير الذئب غير الذئب إن طبخ بالزبدة والزبيب ؟ وهل ما بني على باطل يصير حقا ؟ ما لهذا المكتب الوطني كيف يحكم ؟ كان الجدير بهذا المكتب أن يصارح قواعده بما طبخ في غيابها ودون استشارتها مع الوزارة ، و يقدم استقالته ويدعو إلى جمع عام لانتخاب مكتب جديد ومكاتب جهوية جديدة مع منع العناصر المتورطة في الخيانة من الترشح مرة أخرى إذا كان بالفعل يعني ما يقصده بعبارة جهاز تفتيش قوي وفاعل . ومن أين لهذا الجهاز بالقوة والفاعلية وقد ساق المكتب الوطني قواعده سوق النعم والقطعان إلى لقاءات وزير يخبط خبط عشواء في مصير جهاز يعتبر صمام أمان المنظومة التربوية ؟ والغريب أن بيان المكتب الوطني ضرب صفحا عن قضية مزايدة الوزير في نقطة التفتيش التي قرر شطبها استجابة لما سماه استياء المدرسين كما عبر عن ذلك بعظمة لسانه دون خجل، وهو الذي تندر بهيئة التدريس ساخرا منها ، وصحح أخطاءها ونقطها وهو لا يعرف كوعا من بوع في التقويم. وأخيرا أتحدى المكتب الوطني أن يدعي إخضاع أو ضبط شريحة مهمة ووازنة في الجهة الشرقية وجهات أخرى رفضت طبخته مع الوزير وأنكرتها ، وهي تدين وتحتقر كل متورط فيها وكل مساند لها وكل ساكت عنها سكوت الشيطان الأخرس . فلا عذرية لثيب ولا مصداقية لكاذب ، ولا إيمان لم لا أمانة له ،ولا دين لم لا عهد له ، وسيعلم الذين خانوا أي منقلب سينقلبون .

عجبا لأمر نقابة المفتشين تثمن ما خيب أملها ولا تلتفت إلى تناقضها الصارخ
عجبا لأمر نقابة المفتشين تثمن ما خيب أملها ولا تلتفت إلى تناقضها الصارخ

اترك تعليق

13 تعليقات على "عجبا لأمر نقابة المفتشين تثمن ما خيب أملها ولا تلتفت إلى تناقضها الصارخ"

نبّهني عن
avatar
إطار في التوجيه
ضيف
من خلال التعاليق تبين لي فعلا أن هناك مفتشون تربوين يعبرون عن نضج كبير تماما كما تعاملنا معهم في لجان العمل المشترك وتبين لي أن كاتب المقال هو حالة شادة في فئة التفتيش التي نحترمها. كاتب المقال لا يعطي ابدا افكارا مفيدة فقط يسب و يشتم و يعارض من اجل المعارضة و اتضح انه يفتقر بشكل كبير للخطاب النقابي. واقول له ابتعد عن المكتب الوطني ففيه من الأشخاص المحترمين و المناضلين ما يجعلك تخجل مما تقول في حقهم. والمثير في الموضوع انه اصبح حملا وديعا في اللقاء مع الوزير؛ وهاهو الآن يوجه سهامه لزملائه المفتشين التربويين و اطر التوجيه و… قراءة المزيد ..
farid
ضيف

iwa jawab a chergui
wallah ila jani addahk

inspecteur
ضيف

Mr Chergui fait preuve d’une grande maladresse; il est un personnage qui se cherche..de là à conclure qu ‘un grave débat se déroule dans le silence de son ame.En outre , il cède à l’errance et sa faiblesse de caractère révéle toute sa fragilité

‫wpDiscuz