عبد النبي بيوي يوجه سؤالا لوزير الصحة حول المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة وجدة

211991 مشاهدة

وجدة البوابة: وجه النائب البرلماني السيد عبد النبي بعوي عن فريق الأصالة والمعاصرة بوجدة، سؤالا إلى السيد وزير الصحة حول المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة وجدة، بعدما بدأ الحديث عن وجود “لوبي” و خلل كبير في عمل المركز كما أن أوساط مهتمة تتحدث عن تحويل خدمات المركز لفائدة مصحات خاصة، وفي ما يلي نص السؤال الموجه إلى الوزير المعني:

إلى السيد: وزير الصحة

الموضوع : سؤال حول المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة.

باسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه،

  لقد شكل تدشين المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة حرص جلالة الملك على النهوض بالقطاع الصحي للجهة الشرقية ضمن الأوراش الكبرى للمملكة، في إطار تحسين  الخدمات الطبية وجودة التكوين، حيث رصد له 2.1 مليار درهم.

هذا ما يؤكد الحرص الشديد على تعزيز قيم المواطنة و تحقيق تنمية شاملة و حفظ كرامة المواطنين وتوفير جودة عالية تتلاءم و التطور العلمي و التكنولوجي المسجل في مجال العلاجات  و الوقاية و الحكامة الصحية.

يشتمل المركز الاستشفائي الجديد، الذي يتسع ل 653 سريرا، والمشيد على قطعة أرضية مساحتها 10 هكتارات (52 ألف متر مربع مغطاة)، على مستشفى للتخصصات، ومستشفى للأم والطفل، ومركز لعلاج الحروق، ومصلحة للطب الشرعي، ومختبر مركزي، ومصالح للمستعجلات، وأقسام بيداغوجية، وداخلية إلى جانب مرافق أخرى إدارية وتقنية.

كما يتكون المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس من المركز الجهوي للأنكولوجيا الحسن الثاني ومستشفى الصحة العقلية والأمراض النفسية.

ففي الوقت الذي انتظر فيه السكان تمكينهم من هذه الخدمات بالتنزيل الفعلي لتدخلات المركز و المصالح التابعة له، بدأ الحديث وسط العديد من المراقبين عن وجود “لوبي” و خلل كبير في عمل المركز كما أن أوساط مهتمة تتحدث عن تحويل خدمات المركز لفائدة مصحات خاصة.

لذا نسائلكم السيد الوزير المحترم عن الإجراءات الفعلية  التي ستتخذها مصالح وزارتكم من أجل وضع حد لهذا الواقع الذي يتطلب فتح تحقيق و محاسبة كل من سولت له نفسه العبث بهذا المشروع الاستشفائي الكبير.

 

                                             والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الامضاء: عبد النبي بعوي

نائب برلماني بوجدة أنكاد

عن فريق الأصالة والمعاصرة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz