فالحقيقة أحسن ما فعل , لقد كنت ضمن الحضور السنة الفارطة و شاهدة بأم عيني , ليسو سوى مجموعة من الشلاهبية و السماسرة يلتقون ليس من أجل التكوين بل من أجل تبدير المال و الفساد و البيع و الشراء و الأطباء الشرفاء بعيدين كل البعد عن هده المجموعة , تحية خالصة للفنان عبد القادر السكتور و أقول له ( مايستاهلوش وجهك )
شكرا