عباس: لامفاوضات مع الاستيطان

11393 مشاهدة
أعلن الرئيس الفلسطينى محمود عباس أن جولة المبعوث الأميركى جورج ميتشل الأخيرة أخفقت في تحقيق نتائج بشأن إيقاف الاستيطان اليهودي، وبالتالي لم يتم الاتفاق على استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.وعقب لقائه الرئيس المصرى حسنى مبارك بالقاهرة اليوم، قال عباس إن الطريق الآن أصبح مسدوداً، وعلى الولايات المتحدة أن تركز على الجانب الإسرائيلي لأن الفلسطينيين والعرب أدوا كل ما عليهم من واجبات.

وكانت تقارير تحدثت عن رغبة الإدارة الأميركية في عقد قمة ثلاثية تجمع الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالإضافة إلى عباس على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال أيام.

في الوقت نفسه قال عباس إن المبعوث الأميركي سيواصل مساعيه خلال جولة أخرى يقوم بها عقب اجتماعات الجمعية العامة، مضيفا أن ميتشل حاول التوصل إلى اتفاق لوقف كامل للاستيطان لكنه لم يتمكن لأن الإسرائيليين أصروا على عدة أمور لا يمكن الموافقة عليها مثل استثناء القدس من وقف الاستيطان وكذلك المباني تحت الإنشاء وما يسمى بالنمو الطبيعي، الأمر الذي يجعل وقف الاستيطان شكلا بلا مضمون.

وشدد عباس على أن المطلوب من الأميركيين هو الاستمرار في الالتزام بالبند الأول من خطة خارطة الطريق بشأن وقف الأنشطة الاستيطانية بشكل كامل بما في ذلك النمو الطبيعي للمستوطنات قبل الحديث عن استئناف المفاوضات.

ضغط على إسرائيلوقال مراسل الجزيرة سمير عمر إن لقاء عباس بمبارك والذي حضره من الجانب المصري وزير الخارجية أحمد أبو الغيط ورئيس المخابرات عمر سليمان تطرق إلى ماذا بعد فشل هذه الجولة لميتشل؟ وكيفية الضغط على إسرائيل وحشد رأي عام ضدها خلال اجتماعات الأمم المتحدة المقبلة.

وأضاف المراسل أن هناك قناعة مصرية فلسطينية بأن الظرف الدولي قد يكون مواتيا لممارسة مزيد من الضغوط على الجانب الإسرائيلي.

ومن المتوقع أن تجتمع لجنة المتابعة العربية على مستوى وزراء الخارجية في نيويورك بعد غد الاثنين من أجل بلورة الموقف العربي لطرحه على الإدارة الأميركية.

الانتخابات والمصالحةعلى صعيد آخر قال عباس إنه رد بالإيجاب على المقترحات التي قدمتها مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية، لكنه قال إنه لا توجد علاقة بين إجراء الانتخابات الفلسطينية وتطورات قضية المصالحة.

وأوضح عباس أن رده على الجانب المصري تضمن دعوة لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية خلال النصف الأول من العام المقبل تحت رعاية عربية وإسلامية ودولية على أن يتم إعلان الدعوة لها دستوريا قبل يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

عباس: لامفاوضات مع الاستيطان
عباس: لامفاوضات مع الاستيطان

المصدر: الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.