عباس الفاسي يستنكر مناوشات الحزب الشعبي الاسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب

ع. بلبشير24 نوفمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
عباس الفاسي يستنكر مناوشات الحزب الشعبي الاسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب
رابط مختصر

وجدة البوابة : الرباط – عبر السيد عباس الفاسي، الوزير الأول، الأمين العام لحزب الإستقلال، مساء يوم الأربعاء بالرباط، عن استنكاره لمناوشات الحزب الشعبي الإسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب.
السيد عباس الفاسي يستنكر مناوشات الحزب الشعبي الاسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب

وأوضح السيد الفاسي، في تصريح للصحافة عقب اجتماع عقده مع الأمناء العامين وقيادات الأحزاب الممثلة في البرلمان، أن الحزب الشعبي الاسباني، الذي صعد من تحركاته في الأسابيع الأخيرة ضد سيادة المغرب، “قام داخل البرلمان الأوروبي بالتدليس والتزوير، وأقدم على تقديم وثائق مزورة”، في ما يخص أعمال الشغب التي شهدتها العيون مؤخرا.

وأضاف أن هذا الحزب عوض أن يفضح الخروقات السافرة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف، عمد إلى الكذب وتزييف الوقائع بشأن أحداث العيون، حيث ادعى سقوط العديد من القتلى في صفوف المدنيين، وتحدث عن مئات المفقودين.

وذكر بأن العديد من المنظمات الحقوقية المغربية والدولية أكدت أن هذه الأرقام خيالية ولا أساس لها من الصحة، كما أكدت أن قوات الأمن المغربية لم تستعمل السلاح بتاتا خلال هذه الأحداث.

وقال الأمين العام لحزب الإستقلال إن الأحزاب السياسية المغربية تندد بتحركات الحزب الشعبي الإسباني، الذي يستعمل “ورقة المغرب” لخدمة أغراض دعائية انتخابية محضة، مجددا تجند الأحزاب المغربية للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وثوابت الأمة.

وقد استنكر الأمناء العامون ورؤساء وقادة الأحزاب السياسية المغربية الممثلة في البرلمان، بقوة، تمادي بعض الأطراف الإسبانية في اللجوء إلى “تصرفات مغلوطة ومقاربات غير أخلاقية” في التعاطي مع الأحداث التي شهدتها مدينة العيون .

عباس الفاسي يستنكر مناوشات الحزب الشعبي الاسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب
عباس الفاسي يستنكر مناوشات الحزب الشعبي الاسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب

وأوضحوا، في بيان أصدروه عقب اجتماعهم، الذي حضره كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد الطيب الفاسي الفهري، ووزير الداخلية، السيد الطيب الشرقاوي، أن الأساليب التي تعتمدها هذه الأطراف “أصبحت تكتسي طابعا فظا يتداخل فيها التزوير الصارخ للحقائق ودوافع تكتيكية وسياسية واضحة”.

وعبروا، بصفة خاصة، عن استنكارهم ل”تحركات الحزب الشعبي الإسباني الذي ما فتئ، طوال الأيام الماضية، يعمل على توظيف أحداث العيون لخدمة أغراض دعائية انتخابية محضة، سواء على الصعيد الداخلي الإسباني أو الأوروبي”.

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Marocain Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
Marocain
ضيف
Marocain

يا سيادة الوزير إن الإسبان وبالخصوص المنتمين منهم إلى الحزب الشعبي بزعامة راخوي وأثنار ،يكرهون المغرب والمغاربة منذ القدم ، وعبروا عن حقدهم وكراهيتهم للمغرب في الكثير من المناسبات والأحداث التي مر بهاالمغرب وخاصة ما يتعلق بوحدتنا الترابية ، واصفين المغرب بالمعمر المحتل،متناسين أنهم هم المعمرون والمحتلون لأرض ليست أرضهم بل هي أرض المغرب الذي يتحاملون عليه ويصفونه بأوصاف من شيمهم وتربيتهم ٠ لذا على المغرب حكومة وشعبا وأحزابا وجمعيات أن يتصدوا إلى هؤلاء بكل الوسائل الممكنة دون خوف أو رجوع إلى الوراء أو تنازل عن حقنا في الدفاع عن كرامة وسمعة المغرب ومقدساته لأن أي تراجع أو تسامح يعد… قراءة المزيد ..