عاجل: مايفوق 47 إصابة في صفوف القوات المساعدة…تكتم شديد على عدد حالات المصابين من رجال الأمن وقوات التدخل السريع…وإصابات في صفوف الطلبة اثنتان منها حرجة

152068 مشاهدة

حفيظة بوضرة: تكبدت عناصر القواتالمساعدة وقوات التدخل السريع والأمن وهي بصدد تفريق الطلبة بكلية الحقوق بجامعة محمد الأول بوجدة، صباح هذا اليوم 22 دجنبر الجاري، خسائر مهمة على رأسها إصابة مايفوق 47 شخصا في صفوف القوات المساعدة، فيما لازال يجهل لحد الساعة عدد المصابين منقوات التدخل السريع والأمن لصعوبة التواصل، حيث فرض بعض رجال الأمن الوطني طوقا ممنهجا على مختلف وسائل الإعلام بقسم المستعجلات بمستشفى الفارابي بوجدة، في تكبيل للحق في الولوج إلى المعلومة، التي تنضاف إليها الطريقة الغير اللبقة التي يتم بها التعامل مع الصحفيين وهم بصدد أداء مهمتهم الإعلامية.

وجاء هذا التدخل -حسب مصادر طلابية- لفك اعتصام طلابي دخل فيه مجموعة من الطلبة منعوا  طلبة الماستر من الالتحاق بحجراتهم احتجاجا على ما أسموه  إقصائهم من المباراة منذ ثلاثة أسابيع.

وفور توصلها بالخبر، هرعت المصالح الاجتماعية التابعة للقوات المساعدة لقسم المستعجلات، أين تم تقديم الدعم المعنوي والنفسي للمصابين والمعطوبين،الذين  تم فيما بعد نقلهم عبر سيارات الإسعاف بعد تلقيهم العلاجات الضرورية.

مصدر مقرب للطلبة، أكد للجريدة أن إحدى سيارات الشرطة تكون قد دهست على الأقل طالبين جامعيين تجهل حالتهما الصحية إلى حد الآن.

هذا، فيما عزا بعض الملاحظين سبب الإصابات التي تعرض لها رجال الأمن إلى الخطة الأمنية التي لم تكن محكمة وأسقطت رجال الأمن والتدخل السريع  فريسة للطلبة المحتجين.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz