عائلة بنبركة ترفع السرية عن وثائق المختطف المهدي بنبركة

وجدة البوابة11 مايو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
عائلة بنبركة ترفع السرية عن وثائق المختطف المهدي بنبركة
رابط مختصر

رحبت عائلة المعارض المختطف المهدي بنبركة، بالقرار الفرنسي برفع السرية عن عشرات الوثائق المتعلقة بقضية اختفائه في ظروف غامضة في باريس عام 1965.

وأعلن بشير بنبركة، نجل المهدي بنبركة، في تصريح لموقع “العربي الجديد”، عن ترحيبه بهذا القرار معتبرا أنه لطالما طالبت عائلته به لدى السلطات الفرنسية، مردفا بالقول: “نحن في انتظار الاطلاع على محتوى هذه الوثائق”، معرباً عن أمله في أن تقوم السلطات الفرنسية بتسريع الإجراءات، كي يتسنى لدفاع عائلته وقضاة التحقيق الاطلاع على محتويات هذه الوثائق.

وكان قاضي التحقيق في قضية اختفاء بنبركة، سيريل كابو، قد طلب من اللجنة الاستشارية الفرنسية رفع السرية عن بعض الوثائق لمعرفة هوية المتورطين في القضية، في 27 مارس الماضي، حيث صادقت لجنة السرية للدفاع الوطني الفرنسية على هذا الطلب في 20 إبريل الماضي، وتم نشره في الجريدة الرسمية الفرنسية بتاريخ 5 ماي الجاري ليصير ساري المفعول.

الوثائق التي رفعت عنها السرية، تغطي الفترة ما بين 1965 و1966، وحتى الآن لا يعرف مضمون هذه الوثائق وتأثيرها المحتمل على كشف تفاصيل الحادث.

ويأتي الكشف عن الوثائق بعد أن قررت اللجنة السرية للدفاع الوطني الفرنسية رفع السرية عن 89 من وثائق أرشيف وزارة الدفاع، وكانت وكالة الاستخبارات الأمريكية قد رفعت السرية بدورها عن آلاف الوثائق تشمل وثائق حول المغرب، لكن دون أن تنشر أي وثيقة تتطرق للمهدي بنبركة.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن