جازاك الله خيرا فهذه الظواهر عامة و الخطير أن مرتكبيها لا يتقبلون النصح بل الأفظع من ذلك أنهم يشرعون في الصراخ و البحث عن الخصام كلما أبدى أحد المصلين امتعاضه من هذه السلوكات، إضافة إلى أن بعض المصلين و عن حسن نية يستعملون بعض العطور التي تباع أمام أبواب المساجد ب 5 أو 10 دراهم رائحتها قوية و تؤذي المصلين ,