طواف المغرب: اصطدام قوي من نوع آخر بين مصطفى النجاري ومدرب منتخب جنوب افريقيا

31263 مشاهدة

وفي أعقاب هذه المرحلة قال أكد مصطفى النجاري،المدير التقني الوطني في أن التعليمات أعطيت للدراجين المغاربة بالمبادرة بالهروب عن الكوكبة سيما وأن المرحلة فيها عدة مرتفعات وهو ما قامت به العناصر الوطنية بامتياز كبير ، لكن مع الأسف سقط الدراج محمد الركراكي عند الخروج من منحدر مريرت ومع ذلك احتفظنا في مقدمة الكوكبة على خمسة دراجين من الفريق حرف ألف وأربعة آخرين من الفريق حرف باء وأحد دراجي فريق الشبان». و» عند الخروج من منحدر مريرت في اتجاه مدينة فاس أكد الدراجون الأقوياء استعدادهم،ومن بينهم أربعة مغاربة،ظلوا ضمن كوكبة المقدمة إلى جانب دراجي فريق (لوبوريكا) والجنوب إفريقيين والأذربدجانيين». أما بخصوص حادث التصادم بالسيارتين الذي وقع بينه وبين المدير الفني لمنتخب جنوب افريقيا ، قال مصطفي النجاري ، أنه حاول أن يتقدم ليراقب أحد الدراجين المغاربين المتقدمين الا أن مدرب منتخب جنوب افريقيا اعترضه ومنعه بطريقته الخاصة بالتصادم معه بالسيارة ، وأضاف أن المدرب الجنوب افريقي لم يبتلع أن يكون المغرب متصدرا للترتيب العام الذي يصدره الاتحاد الدولي , وبما أنه يعرف أننا سنبقى متصدرين بعد طواف المغرب فانه فعل ما فعله … للإشارة فقد تطور الأمر بين المدربين الى حد التلاسن والتشابك بالأيدي وتبادل بعض الضربات الخفيفة. وعندما سألنا مدرب المنتخب الجنوب افريقي عن هذا الحادث ، قال أنا لم أصدمه عنوة لأني كنت ملتزما بالمكان الترتيبي الذي منح لي وهو الصف الخامس ، لكن مدرب المغرب تجاوز هذا القانون لأنه احتل مكانا ليس مكانه وهو الصف العاشر ، لم يهضم أني تمسكت بمكاني فحدث ما حدث.

اصطدام قوي من نوع آخر بين مصطفى النجاري ومدرب منتخب جنوب افريقيا
اصطدام قوي من نوع آخر بين مصطفى النجاري ومدرب منتخب جنوب افريقيا
2010-04-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير