طنجة .. افتتاح الدورة الثالثة لملتقى الاستثمار الخليجي بالمغرب

26564 مشاهدة

طنجة/ وجدة البوابة – و م ع: طنجة في 06 ماي 2013، افتتحت٬ اليوم الاثنين بطنجة٬ الدورة الثالثة لملتقى المستثمرين من البلدان الخليجية (غولف إنفيست) بمشاركة مسؤولين سامين وأزيد من 150 من رجال الأعمال من بلدان الخليج إضافة إلى العديد من الفاعلين الاقتصاديين المغاربة.

ويهدف هذا الملتقى٬ المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ تحت شعار “شراكة استراتيجية لبناء اقتصاد المستقبل”٬ إلى دراسة آفاق الاستثمار في المغرب بشكل عام وفي جهة طنجة تطوان بالخصوص٬ وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين الطرفين بمناسبة الجولة الملكية الأخيرة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال وزير الدولة السيد عبد الله بها٬ في كلمة خلال افتتاح الملتقى٬ إن هذا الحدث يعكس ثقة المستثمرين الدوليين في الاقتصاد المغربي الذي أظهر مقاومة أمام ظرفية اقتصادية عالمية تتسم بالأزمة٬ وذلك بفضل الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تتمتع به المملكة.

وأضاف أن المغرب عزز جاذبيته بالنسبة للاستثمارات الأجنبية على الرغم من تداعيات الأزمة على شركائه التقليديين٬ وهم بلدان الاتحاد الأوروبي٬ مبرزا عزم المغرب على مواصلة مسلسل التنمية من خلال الأوراش الكبرى المهيكلة.

وأوضح وزير الدولة أن المغرب يولي أهمية خاصة لتعزيز وتنويع العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول مجلس التعاون الخليجي من أجل الرقي بالعلاقات الاقتصادية إلى مستوى الروابط الممتازة التي تجمع٬ على أعلى مستوى٬ المغرب بدول المنطقة.

ومن جهته٬ أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تربط المغرب والأردن ودول الخليج بفضل الاتفاقيات الموقعة بين هذه الأطراف٬ والتي توفر إطارا عاما ملائما لتنمية الاستثمارات.

وسلط السيد العثماني الضوء على مؤهلات المغرب الذي كانت له رؤية واضحة للتنمية الاقتصادية والذي عزز انفتاحه على العالم٬ وخاصة اتفاقيات التجارة الحرة والاتفاقيات التي تربطه بنحو 55 بلدا تمثل سوقا عالمية تشمل أكثر من مليار شخص٬ داعيا مستثمري بلدان الخليج إلى الاستفادة من هذا الامتياز وجعل المغرب أرضية لأعمالهم في إفريقيا ونحو أوروبا وأمريكا.

وبدوره٬ أبرز رئيس اتحاد غرف التجارة ببلدان الخليج السيد خليل عبدالله الخونجي أهمية فرص الاستثمار التي يوفرها المغرب في العديد من القطاعات مثل الصناعة والسياحة والفلاحة والطاقة٬ مشيرا إلى أنه وفقا لتوقعات الاتحاد٬ فإن حجم الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة لبلدان الخليج في المغرب سيصل إلى 100 مليار دولار بالنسبة للسنوات العشر القادمة.

وأضاف السيد الخونجي أن مسألة الأمن الغذائي تشكل مصدر انشغال كبير لبلدان الخليج٬ وأن الفاعلين الاقتصاديين بهذه المنطقة يعتزمون تعزيز شراكتهم مع المغرب في المجال الفلاحي٬ وخاصة من خلال إحداث صندوق للتعاون في هذا القطاع.

ويشمل برنامج الملتقى٬ الذي تتواصل أشغاله غدا الثلاثاء٬ تنظيم العديد من الندوات وورشات العمل ولقاءات خاصة حول مواضيع الشراكة الاستراتيجية بين المغرب وبلدان الخليج٬ ومناخ الأعمال في المغرب٬ والمؤهلات الاقتصادية لجهة طنجة – تطوان وآفاق التعاون في مختلف القطاعات.

ويتميز هذا الملتقى٬ الذي ينظمه بالخصوص اتحاد غرف التجارة في بلدان الخليج ومجلس مدينة طنجة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بولاية طنجة٬ بتنظيم معرض يضم أروقة للعديد من المؤسسات العاملة في مجال الاستثمارات والشركات في المغرب وفي بلدان الخليج٬ مع إيلاء اهتمام خاص للأوراش المهيكلة بمنطقة الشمال مثل إعادة توظيف ميناء طنجة المدينة ومشروع الخط فائق السرعة.

طنجة .. افتتاح الدورة الثالثة لملتقى الاستثمار الخليجي بالمغرب
طنجة .. افتتاح الدورة الثالثة لملتقى الاستثمار الخليجي بالمغرب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz