طريقة جديدة لجراحات العمود الفقري

62630 مشاهدة

إذا دخلت المواطنة الأمريكية كيلي هايلر مطبخها ابتعد مَن حولها عن طريقها خوفا من أن تطلب منهم مساعدتها، وذلك بسبب الآلام المبرحة التي تضرب عمودها الفقري باستمرار. وعن معاناتها تلك تقول كيلي لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الثلاثاء الـ30 من مارس: “لم أعد أدعو أصحابي إلى العشاء كي لا اضطر للوقوف على قدمي، فالآلام المبرحة التي تضرب ظهري جعلتني أبتعد عن هوايتي المفضلة، وهي الطبخ”. وتعاني كيلي اعوجاجا في العمود الفقري، وقد أفادت فترة من العلاج الفيزيائي، لكن الألم والاعوجاج ازدادا مع مرور الوقت. وتستطرد واصفة معاناتها “كنت أشعر كأني أكورديون. كنت أحتاج إلى طاقة ذهنية كبيرة جدًّا للوقوف على قدمي”. والجراحة هي الحل الأخير بالنسبة لحالة كيلي، ولكن نظرا إلى صعوبتها فهي تتطلب عشر ساعات في غرفة العمليات وشقّا يبلغ ستة إنشات، وفقدان ثلاثة ليترات من الدم وقشط عضلات الظهر للوصول إلى العظام. وعن الوضع الطبي لكيلي واحتمالات إجراء الجراحة يعلق د. نيل أناند -مدير قسم جراحة العمود الفقري بأحد المستشفيات الأمريكية في كاليفورنيا- “رفضنا إجراء العملية لبعض المرضى لاعتقادنا أنهم لن يستطيعوا تحملها”. للدكتور أناند مقاربة مختلفة، فعلى الرغم من اتباعه الجراحة التقليدية نفسها، فإنه يجريها من خلال أنابيب صغيرة. فبدلا من قشط العضلات عن الفقرات تفتح الأنابيب طريقا بمعدل إنش واحد أمام الجراحين لوضع البراغي والقضبان لإعادة تقويم العمود الفقري وتثبيته. وعن تلك التقنية يقول د. نيل “ننزل أنبوبا ونجري من خلاله العملية المطلوبة”. وتقسم العملية إلى قسمين يفصل بينهما يومان. وخلال العمليات التسعين التي أجراها الدكتور أناند حتى الآن، كان فقدان الدم لدى المرضى محدودا جدًّا بمقدار كوب تقريبا. المرضى لا يضطرون للبقاء في غرفة العناية الفائقة ومرحلة الشفاء انخفضت من أشهر إلى أسابيع. ويضيف الطبيب الأمريكي “رأيت مرضى يعودون إلى أعمالهم في غضون أسبوعين فقط دون أيّ شعور بالألم وما يستلزمه من عناية”. وبعد انقضاء ثلاثة أشهر على العملية تراجعت حدة الاعوجاج لدى كيلي من 60 درجة إلى 15 درجة. كيلي تمشي يوميا ميلين وهي في أفضل حالاتها. ويعاني أكثر من 26 مليون مريض من آلام الظهر دون أن يتم تحديد سبب طبي واضح لهذه الآلام. وفي هذا السياق، يقول تود سينت -الفني الذي يعمل في تقويم العمود الفقري-: “لا أحد يتوقف لحظة لينظر إلى الأسباب الحقيقية وراء أوجاع الظهر”. وإزاء هذه الحيرة والغموض في تشخيص آلام الظهر، قام أحد الباحثين -وهو د. ريك ليبر، أستاذ جراحة العظام والهندسة الأحيائية بإحدى الجامعات الأمريكية- بإيجاد إجابة شافية عن السبب الأساسي وراء هذه الآلام، واكتشف أن عضلات مخفية في أسفل الظهر هي التي تسبب ذلك. وقال د. ريك ليبر لنشرة التاسعة: “بينما كنا ننظر إلى عضلات الظهر خلال بعض الجراحات، تبين لنا أن هناك عضلة متعددة الفلوح بتركيبة تشريحية غريبة لم تتم دراستها بعد”. وأوضح أن نسق الألياف في العضلة المتعددة الفلقات يجعلها الأقوى بين عضلات الظهر كلها. ولفت إلى أن عدم تحريك استخدام الأشخاص لهذه العضلة بين حين وآخر قد يجعلها تتسبب من ناحية في عدد من حالات أوجاع الظهر. وخلافا لعضلات الظهر الأخرى، وجد جراحو العظم أن العضلة المتعددة الفلقات تصير أقوى لدى تمددها عندما ينحني الشخص إلى الأمام. وفي هذا السياق قال دكتور ريك: “كلما انثنى العمود الفقري قوي، وكان بإمكانه جعلك تعود إلى وضعك المستقيم، إنه أمر فريد، فنحن لا نعرف أيّة عضلة أخرى في الجسم لها هذه الوظيفة”. وإلى أن تصبح لدينا معرفة أوسع بفضل إبقاء عضلات الظهر السفلي في وضع جيد، هكذا نصح الطبيب الأمريكي مرضاه. يذكر في هذا السياق أن بعض الأطباء الأمريكيين ابتكروا مؤخرا جهازا يعتمد في تطبيقاته على أدوات وتقنيات أجهزة فضائية يمكنه علاج آلام الظهر، وهذا الجهاز يستخدم في الأساس لتقويم عملية “التحات” التي يتعرض لها “المكوك الفضائي” حين يتم إطلاقه، ولكن هذا الجهاز بعد ربطه بجهاز الكمبيوتر يقوم “بالربت” برقة على منطقة الألم بطريقة معينة، فيتم علاجها بسرعة متناهية. واستوحى الباحثون الأمريكيون فكرة هذه الطريقة العلاجية من أسلوب حياة طائر “نقار الخشب” الذي يظل يقرض برفق الشجرة حتى يحدث فيها ثقبا في النهاية. وبحسب الأطباء المتخصصين في تقويم العمود الفقري، فإن هذه الطريقة هي الأكثر ثباتا وتجانسا في الطرق التقليدية التي يعتمد فيها الخبراء على حكمهم الشخصي في اختيار مكان الضغط وقوته.

العمود الفقري
العمود الفقري

wadifet al3amoud alfikari

2010-04-02 2010-04-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • اوجاع في فقرات يوجد انزلاق قليل بين فقرات 6.7 واخر فقرات ظهر الام واوجاع تواثر علي حركت يداي والوقوف

  • في الحقيقة اوجاع الظهر هي حالة لا شفاء منها ، لكن ما نطلبه منكم ان تكون توعية للاولياء تجاه الابناء في كيفية تفادي العلة قبل وقوعها ودلك بالاستقامة في الجلوس وممارسة الرياضة … للحصول على عمود فقري سليم.

ع. بلبشير