طانطان : تقديم القطب السياحي الوطني “واد الشبيكة” ضمن فعاليات الدورة السابعة لموسم طانطان

28966 مشاهدة

طانطان9-12-2010 احتضن القصر البلدي لمدينة طانطان، اليوم الخميس، يوما إخباريا خصص للتعريف بمشروع تنمية المنطقة السياحية المندمجة لواد الشبيكة الذي يعتبر واحدا من الاقطاب السياحية الوطنية التي ستعزز مستقبلا بنيات الاستقبال السياحي المغربي في شقه المتعلق بالسياحة الشاطئية.

طانطان : تقديم القطب السياحي الوطني "واد الشبيكة" ضمن فعاليات الدورة السابعة لموسم طانطان
طانطان : تقديم القطب السياحي الوطني "واد الشبيكة" ضمن فعاليات الدورة السابعة لموسم طانطان

ويضم هذا المشروع الذي أسندت مهمة إنجازه لشركة واد الشبيكة للتنمية، التابعة لشركة “أوراسكوم” إنجاز مدينة فخمة كاملة المرافق، تشمل تشييد مارينا من فئة خمس نجوم، وثمانية فنادق تضم ألفين و 500 غرفة،إضافة إلى تشييد ألف و851 وحدة سكنية، وملعب لممارسة رياضة الكولف يشمل 18 حفرة، فضلا عن تشييد مدينة تقليدية، ومركز للمؤتمرات، ومرافق للترفيه والرياضة، وممارسة مختلف المهن التجارية والخدماتية.

وحسب مسؤولي الشركة، فإن المرحلة الأولى من هذا المشروع التي ستشغل مساحة إجمالية تقدر بخمسمائة هكتار، رصد لها استثمار إجمالي يقدر بحوالي 6 ملايير درهم، فيما ستوفر 15 ألف منصب شغل، ضمنها ألفين و500 فرصة عمل مباشرة، و 12 الفا و500 منصب غير مباشر.

وأوضح السيد علي بن يحيى مدير التصميم والدراسات بشركة واد الشبيكة للتنمية أن بداية الأشغال بهذا المشروع الضخم ستنطلق أواخر الشهر الجاري أو في مستهل السنة القادمة، مشيرا إلى أن مشروع “لامارينا” يشكل المكون الأساسي للمرحلة الأولى من هذا المشروع، حيث سيتسع الميناء الترفيهي لاستقبال 104 قوارب من أحجام مختلفة يتراوح طولها ما بين 6 أمتار و 50 مترا.

وأضاف السيد بن يحيى في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه علاوة عن مشروع “مارينا” واد الشبيكة الذي سيشكل مستقبلا حلقة وصل بين كل من مارينا أكادير، وجزر الكناري، فإن المرحلة الأولى من هذا المشروع تتضمن كذلك إنجاز خمس وحدات فندقية من طراز 5 و4 نجوم توجد قيد الدراسة،معلنا أنه من المنتظر أن يتم افتتاح أول وحدة فندقية في واد الشبيكة سنة 2013.

ومن جانبه، اعتبر المندوب الجهوي للسياحة لجهة كلميم السمارة السيد محمد الخلوفي المنا في تصريح مماثل أن المحطة الشاطئية واد الشبيكة ستكون مكملة لباقي المحطات السياحية الشاطئية التي تم التوقيع على اتفاقيات بشأنها كالمنطقة السياحية لطانطان على مقربة من ميناء المدينة، ومحطة وادي درعة (إقليم طانطان)،إضافة إلى محطة الشاطئ الابيض في إقليم كلميم.

وأضاف أن هذه المحطات يمكن أن تشكل نواة لاستقطاب الشركات المستثمرة في المجال السياحي، وهذا من شأنه أن يجعل من هذه المنطقة وجهة سياحية دولية،لاسيما وأنها تتوفر على مؤهلات طبيعية متنوعة تتكامل مع المنتوج السياحي الشاطئي مثل الواحات، والمواقع الأثرية،والقصبات،والمنابع المائية العلاجية.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz