طالب يخوض إضرابا عن الطعام بسجن بني ملال

وجدة البوابة30 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
طالب يخوض إضرابا عن الطعام بسجن بني ملال
رابط مختصر

بعدما اعتقلته عناصر الأمن داخل الكلية، يخوض الطالب الجامعي محمد الوسكاري “معركة الأمعاء الفارغة” داخل السجن المحلي ببني ملال، احتجاجا على اعتقاله.

وحسب عدناني يوسف، ناشط حقوقي في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع بني ملال، فإن الطالب الذي اعتقله الأمن بعد اقتحام الحرم الجامعي دخل في إضراب عن الطعام منذ أربعة أيام، عقب متابعته في المحكمة الابتدائية في حالة اعتقال من طرف النيابة العامة، تنديدا باعتقاله.

وأضاف عدناني، في اتصال هاتفي بهسبريس، أن الوسكاري اعتقل بعدما طالب بإعادة تصحيح ورقته، إذ حصل على 8 من 20 في مادة علم الإجرام، وهي النقطة التي أفضت إلى اعتصامه داخل الكلية رغم أنه طالب مجد ويحصل على نقاط جيدة.

وأشار الفاعل الحقوقي في التصريح نفسه إلى أن المعتقل يزعم أنه تعرض لمضايقات بفعل نشاطاته، لأنه كان من ضمن نشطاء حركة 20 فبراير، إلى جانب نشاطه داخل الكلية في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ويزعم، كذلك، أن رئيس الشعبة ينتقم منه، لأنه كان من بين فاضحي الأستاذ المتورط في قضية “الجنس مقابل النقاط”، الذي كان يبتز الطالبات بجامعة السلطان مولاي سليمان.

واستطرد عدناني بأنهم في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ينددون بهذا الاعتقال، ويستنكرون التهم الثقيلة التي تواجه الطالب، ويدعون إلى متابعته في حالة سراح، لأن الماسترات على الأبواب، مشيرا إلى أن اعتقاله خارج الضوابط القانونية، لأنه خاض إضرابا سلميا لا يستدعي تدخل عناصر الأمن.

وفي تصريح لهسبريس، قال طالب من بني ملال إن أسباب الاعتقال مردها إلى أن الوسكاري كان يهدد بإحراق الذات احتجاجا على النقطة التي حصل عليها، وزاد موضحا: “هناك رواية تدعي أنه اتجه إلى أحد المدرجات وقرر أن يحرق نفسه هناك أمام أعين الطلبة، ما قد يسبب أدى للبقية، والرواية الثانية تزعم أنه اتجه إلى العمادة ليحرق ذاته هناك، وهو الوضع الذي استدعى تدخل الأمن لثنيه عن الخطوة التي رغب في تنفيذها، لما تشكله من خطورة”.

هذا وسبق للكلية نفسها أن أصدرت بيانا توضيحيا للرأي العام، أكدت فيه أن “الطالب المعني بالأمر الذي أقدم على التهديد بإضرام النار في جسده داخل قاعة الامتحان الاستدراكي لوحدة المسطرة الجنائية لم يسبق أن تقدم بأي طلب يعبر فيه عن رغبته في مراجعة ورقته الخاصة بامتحان الدورة العادية لهذه الوحدة، كما يكفله دفتر الضوابط البيداغوجية الوطنية والمتممة لدبلوم الإجازة”.

وأضاف البيان ذاته، الذي اطلعت هسبريس على نسخة منه، أن “الطالب قام بنفس الإجراء البيداغوجي الجاري به العمل برسم الدورة الخريفية السابقة، وتم تفعيل المسطرة آنذاك، فاستنفد جميع حقوقه في هذا الشأن”.

وأردف البيان ذاته بأنه “أمام هذه الوضعية غير المسبوقة، تم تنبيه الطالب إلى خطورة وجسامة أفعاله، ودعوته إلى سلك المسطرة الإدارية والبيداغوجية المرجعية في هذا الشأن”.

وأوردت الوثيقة عينها بأنه “بعد تمادي المعني بالأمر في تهديده، وما صاحب ذلك من هلع داخل المؤسسة، تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية والضرورية، وإخبار الجهات المختصة قصد ضبط الموقف وإجراء المتعين”.

هذا وأطلق نشطاء “فيسبوكيون” وطلبة جامعيون نداء من أجل تنظيم وقفة احتجاجية اليوم الإثنين أمام المحكمة الابتدائية ببني ملال، تضامنا مع الطالب المعتقل.

المصدريونس مليح*

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن