طالبات يتعرضن للاعتداء والطرد من طرف مسؤول بإدارة الحي الجامعي بوجدة

28556 مشاهدة

طاقي محمد / وجدة البوابة: وجدة في 16 يوليوز 2012، في آخر كل موسم دراسي تقوم إدارة الحي الجامعي بالتضييق على الطلبة والطالبات القاطنين بالحي الجامعي بوجدة، من أجل الإخلاء مبكرا لغرف السكنى. مع العلم أن الطلبة لا زالو في فترة الامتحانات لكثير من الشعب في مختلف الكليات. لاسيما أن عددا مهما من طلبة السلك الثالث مستمرون إلى اليوم في إجراء امتحان آخر السنة ومناقشة بحوث التخرج.

هذا التضييق بشتى الوسائل مادية ومعنوية إما بقطع الماء والكهرباء، أو  بالشتم والسب، أو إغلاق الأبواب الرئيسية لأجنحة الحي الجامعي. وقد أكدت عدة طالبات باحثات في سلك الماستر أن المحاولات تستمر في الإخراج عنوة. الجديد هذه السنة  أن أحد المسؤولين بإدارة الحي يتهجم على الطالبات بسحلهم ودفعهم بالقوة من أجل تشريدهم في الشارع وإفراغ الحي. مع العلم أن أغلب الطالبات الماستر يأتون من مناطق جد بعيدة عن مدينة وجدة، منهن من يأتي من جنوب المغرب. وبعضهن من عمق الريف، وأخريات من جنوب شرق المغرب..

أكدت لنا طالبة بماستر الدراسات اللغوية قضيا ومناهج ” لماذا إخراج الطالب أو الطالبة  من السكن الذي دفع رسومه والذي هو حق مشروع له إلى أن يفرغ من امتحاناته، وأين هو تشجيع البحث ؟ وأين هي الظروف المواتية التي يجب توفيرها للباحث؟ للأسف هذا ما تعرضت له طالباتنا القاطنات بالحي الجامعي معية أخريات من ماسترات متعددة، فمن ينصفهم؟ ومن يعبأ لهم؟ لا أحد طبعا…. للأسف هذا هو المخرب بالخاء “

ويرى أحد الطلبة أن الأسباب مجهولة لقيام هؤلاء الموظفين بإدارة الحي بغية طرد بعض الطالبات من الحي السكني. ويرجح أن السبب لربما هو أن يغلق الحي الجامعي مبكرا. كي يستفيد الموظفون بأطول مدة في عطلة السنة. وتستغل إدارة الحي غياب الجماهير الطلابية، وغياب الفصائل لتستفرد ببعض الطالبات المغلوب على أمرهن.

وتؤكد لنا الطالبات على تدخل رئاسة الجامعة في هذا الصدد إنصافا للبحث العلمي والطالبات المتضررات من اعتداء موظف فاسد.  

طالبات يتعرضن للاعتداء والطرد من طرف مسؤول بإدارة الحي الجامعي بوجدة
طالبات يتعرضن للاعتداء والطرد من طرف مسؤول بإدارة الحي الجامعي بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz