ضحايا الطرد التعسفي يستعدون لمقاضاة الدولة الجزائرية

21078 مشاهدة

وجدة/عبدالكريم فاضيل: اعتبرت ممثلة العائدين من مخيمات تندوف أن سياسة الجزائر وبوليساريو مبنية على المؤامرات والدسائس وأنها تسير في اتجاه طمس معاناة إخواننا في مخيمات العار بتندوف، واللعب بورقة الإعانات الإنسانية واستغلال الأطفال وتهجيرهم قسرا نحو دول معروفة بعدائها للمغرب لشحنهم بمغالطات حول قضية الصحراء المغربية، وذلك في الندوة الوطنية التي نظمها مختبر حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتعاون مع المنظمة المغربية لحقوق الإنسان والهلال الأحمر المغربي يوم الخميس والجمعة المنصرمين من الشهر الجاري تحت عنوان “وضعية محتجزي مخيمات تندوف وضحايا الترحيل الجماعي التعسفي من الجزائر في ضوء حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني”.وفي نفس السياق أجمع المتدخلون باسم الجمعيات المهتمة بضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر في الجلسة الافتتاحية على أن الوقت قد حان لنعري على هذا الملف الذي كان مطمورا أكثر من 30 سنة ما دام الحكومة الجزائرية مستمرة في غيها وأنها وضدا على كل القوانين والأعراف الدولية أقدمت على الاستيلاء النهائي على ممتلكات المواطنين المغاربة المرحلين قسرا من الجزائر وذلك بتضمين قانون المالية لفصل 42 لسنة 2010 تأمر بموجبه الحكومة الجزائرية المحافظة العقارية بالتشطيب على أسماء ملاك الأراضي والعقارات المتخلى عنها حسب زعم النظام الجزائري، ملتمسين من الدولة المغربية تبني هذه القضية واعتبارها قضية وطنية لكونها تمس كرامة المواطن المغربي وأملاكه، وهو المواطن الذي رفض كل المغريات حينها من الجزائر لكي يتخلى عن جنسيته المغربية. نريد منكم إفتاء قانونيا لمقاضاة الدولة الجزائرية، لأن الأمر يتعلق بالسطو على أملاك الغير، هذا ما شدد عليه متدخل آخر، حيث أشار أن جمعيته بصدد تهييئ ملف لرفع دعوى قضائية أمام القضاء الجزائري، وفي حالة عدم إنصافهم سيتم اللجوء لمحكمة أروبية أو دولية، خاصة وأن العديد من العائلات المطرودة لازالت تعيش بدور الكراء أو بدور وظيفية وهي الآن مهددة بالطرد منها. ومن المنتظر أن تلامس الندوة مختلف المشاكل ذات الطبيعة القانونية والإنسانية التي يطرحها واقع سكان مخيمات تندوف والتطورات الحاصلة في ملف ضحايا الترحيل الجماعي التعسفي من الجزائر وفق برنامج يتضمن محاور متقاطعة ومتكاملة وهي محتجزو مخيمات تندوف وضحايا الترحيل الجماعي التعسفي للمغاربة من الجزائر سنة 1975 :السياق التاريخي؛ حقوق محتجزي مخيمات تندوف وضحايا الترحيل الجماعي التعسفي من الجزائر من وجهة القانون الدولي؛ المسؤوليات؛ الحلول الممكنة؛ وثائق وشهادات؛ على أساس أن تختتم الندوة بأمسية ثقافية وتراثية مغربية صحراوية من تنشيط جمعية النجاح للتنمية الاجتماعية بالعيون. وجدة/عبدالكريم فاضيل

ضحايا الطرد التعسفي يستعدون  لمقاضاة الدولة الجزائرية
ضحايا الطرد التعسفي يستعدون لمقاضاة الدولة الجزائرية
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.