صمت مغربي مريب بعد عقوبات الكاف القاسية

649516 مشاهدة

 منعم بلمقدم – كوورة/ وجدة البوابة: رفض رئيس اتحاد الكرة المغربي فوزي لقجع التعليق على قرارات الكاف الاخيرة و التي أصدرت من خلالها الكونفدرالية الأفريقية أحكاما ثقيلة بحق الكرة المغربية، تمثلت في حرمانها من المشاركة ب 3 نسخ لأمم أفريقيا (2015 و 2017 و 2019) مع أداء غرامة مالية ثقيلة حددت في 10 مليون دولار.
 كما لم يصدر أي بلاغ رسمي عن اتحاد الكرة المغربي لغاية اللحظة،و اكتفت بعض التسريبات بذكر اجتماع طارئ سينعقد يوم غد لدراسة تداعيات القرارات و الخطوات التي يمكن أن يتخذها المسؤولون عن تدبير شؤون كرة القدم المغربية. وتوارى للخلف معظم مسؤولي اتحاد الكرة بمقدمتهم رئيس الإتحاد و الناطق الرسمي للجهاز و نواب لقجع، بعدما ساهمت تصريحات المسؤول الأول داخل اتخاذ الكرة المغربي فوزي لقجع الأخيرة في تمويه الرأي العام المغربي، إذ جزم بثقة كبيرة بالنفس بتفادي المنتخب المغربي لأي نوع من العقوبات الرياضية و تحدث عن غرامة مالية فقط. و يتساءل الشارع المغربي عن السر الكامن وراء تصريحات لقجع الأخيرة و التي جاءت كلها مجانبة للصواب، وعن ضرورة تقديمه لتوضيحات بشأنها و الإدلاء بموقف واضح بخصوص المقاربة التي سيتم اعتمادها بالفترة القادمة. و تعم حالة من الغضب والسخط الأوساط الكروية بالمغرب كما يصب الكثيرون انتقادات لاطعة بحق جهاز اتحاد الكرة الذي دبر ملفه و مفاوضاته مع الكاف بطريقة سيئة للغاية،ولم يكن لهم دور في السابق بعدما تحكم وزير الرياضة المخلوع محمد أوزين في كل تفاصيل ملف إرجاء الكان. كما يتساءل الجمهور المغربي عن السر الكامن وراء صمت الجامعة و عدم تواصلها مع الرأس العام ووسائل الإعلام المغربية التي توصلت بقرار معاقبة المغرب نقلا عن الموقع الرسمي لاتحاد شمال أفريقيا و ليس عبر موقع الإتحاد.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz