صفرو: مسيرة احتجاجية ضد غلاء فواتير الكهرباء والماء ومسلسل الزيادات في الأسعار بمدينة صفرو/صفرو لحسن تكوشت

33154 مشاهدة
فوجئ سكان مدينة صفرو والضواحي مؤخرا بارتفاع خيالي في تسعيرة الكهرباء والماء حيث تسلموا فواتير ملتهبة حار العقل أمام أرقامها الصادمة وبشكل يستهدف قدرتهم الشرائية المنهوكة أصلا بفعل الضربات المتتالية التي ترجمتها الزيادات الخرافية التي عرفتها المواد الأساسية والتي تضرر منها بشكل خاص سكان الأحياء العتيقة وقد تزامنت هذه الزيادات مع شهر رمضان واقتراب موعد الدخول المدرسي وما يتطلبه ذلك من مصاريف مكلفة, الأمر الذي أجج غضب المواطنين والمواطنات بحيث أصبح الغلاء موضوع يفرض نفسه في الدردشات وأحاديث الناس اليومية خاصة في أوساط الأحياء الشعبية التي ترزح تحت واقع الفقر والتهميش والبطالة.
في البداية تم اقتراح القيام بوقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 25/08/2009 غير ان السلطات المحلية سعيا منها لاحتواء الوضع وعدت باجراء لقاء حضره أعضاء الجمعية القديمة والجمعية المغربية لحقوق الإنسان يوم 20/08/2009 وحضره من الطرف الآخر كل من باشا المدينة ومدير المكتب الوطني للكهرباء وخلص اللقاء إلى تشكيل لجنة مشتركة تتكون من المكتب الوطني للكهرباء وأعضاء جمعية المدينة القديمة تحت إشراف السلطة المحلية وذلك لمراجعة الفواتير ومراقبة العدادات وكانت وجهة نظر الجمعية أن تشمل عملية المراجعة والمراقبة كل ساكنة مدينة صفرو .الاان تنصل ادارة الكهرباء والسلطات المحلية من التزاماتها جعل اعضاء الجمعية المغربية لحقوق الانسان واعضاء جمعية المدينة القديمة يقررون تنظيم مسيرة شعبية يوم 03/09/2009 .يوم الخميس 03/09/2009 على الساعة العاشرة بدأت الحشود تتقاطرمن كافة احياء المدينة القديمة. على حي ناس اعدلون لتنطلق المسيرة الاحتجاجية التي كان يتقدمها أعضاء المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومنخرطوها وكذا أعضاء جمعية المدينة القديمة حيث كان معظم المشاركين فيها من النساء ويمكن تقدير عدد المشاركين بحوالي 500 متظاهر وقد توجهت التظاهرة إلى مقر العمالة حيث اعتصم المتظاهرون هناك حوالي 45 دقيقة تخللتها كلمة الفرع المحلي التي حث فيها المواطنين الصمود والتضامن ومواصلة الاحتجاج والنضال بشكل يومي مما دفع المسؤولين المحليين إلى طلب لقاء عاجل حضره أعضاء الجمعية ومواطنتين وأعضاء جمعية المدينة القديمة تم خلاله تقديم مقترحات سيتم البث فيها في لقاء آخر من نفس اليوم عقد على الساعة الرابعة مساء .في هذا اللقاء الذي حضره الكاتب العام للعمالة وباشا المدينة ومدير المكتب الوطني للكهرباء وأعضاء الجمعيتين خلص إلى التزام مدير المكتب الوطني للكهرباء بمراجعة جميع الفواتير وإعطاء الأسبقية ل 200 فاتورة كانت قد أرجعت إليه , والرفع من جودة الخدمات اضافة الى حسن الاستقبال و الانصات والتجاوب الايجابي مع شكاوي المواطنين الوافدين على إدارة المكتب الوطني للكهرباء, وعدم التقيد بآخر اجل للدفع الوارد في الفواتير.
charite_des_prix
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • سميرة

    3rafto had masolin makayhchmoch kayzido f alma3ich al khalmsa

  • moha

    هذا ليس بجديد دائما المواطن المغلوب على أمره يذفع ضريبة أصحاب المعالى الذين يبدرون أموال الدولة حتى لا يحاسبوا وهذا نتيجة حرارة الصيف أنتم تعرفون يبدرون …لأنهم لا يشتغلون في مكاتبهم دون المبرد وووو من يدفع ؟خلى الزيادة على المسكين الذى لا يملك مروحية….ونطلب من الله سبحانه تعالى أن يأخدهم أو يعطيهم سرطان حتى يكفوا من هده العنطزية وتخريب بلدنا .
    http://soscorruption.123toutmaroc.com/