صادوق عبد العزيز: الكلمة التي القاها بمناسبة حفل تنصيبه رئيسا لجامعة محمد الاول بوجدة

22197 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير / وجدة البوابة: وجدة – 14 ماي 2011، القى السيد عبد العزيز صادوق كلمة مفصلة و قيمة بمناسبة تنصيبه رئيسا جديدا لجامعة محمد الاول بوجدة خلفا للسيد محمد الفارسي و ذلك يوم الخميس 12 ماي 2011، بقاعة المحاضرات بجامعة محمد الاول بوجدة و في ما يلي النص الكامل للكلمة
“بسم الله الرحمن الرحيم* السيد كاتب الدولة* السيد والي الجهة الشرقية، عامل عمالة وجدة أنكاد* السيد رئيس المجلس العلمي بوجدة* السيد مدير وكالة التنمية بجهة الشرق* السيد مدير العلوم بقطاع التعليم العالي* السيدة والسادة رؤساء مؤسسات جامعة محمد الأول* زميلاتي وزملائي السيدات والسادة الأساتذة الباحثون* السيدات والسادة موظفو وأعوان جامعة محمد الأول* بناتي وأبنائي الطالبة الأعزاء* حضرات الضيوف الكرام 
صادوق عبد العزيز: الكلمة التي القاها بمناسبة حفل تنصيبه رئيسا لجامعة محمد الاول بوجدة
صادوق عبد العزيز: الكلمة التي القاها بمناسبة حفل تنصيبه رئيسا لجامعة محمد الاول بوجدة

أود في البداية أن اعبر عن سعادتي وامتناني بأن حظيت بعظيم شرف تولي مسؤولية رئاسة جامعة محمد الأول، وبهذه المناسبة الغالية يسعدني ويشرفني أن ارفع أسمى آيات الولاء والإخلاص مصحوبة بعبارات الشكر والامتنان، لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله ورعاه وأدام له النصر والتأييد، وأقر عينه بولي عهده مولاي الحسن وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

أيها الحضور الكريم،

ويجدر بالذكر أن جامعة محمد الأول توجد بالجهتين الشرقية وتازة- الحسيمة اللتين تحظيان بعناية مولوية خاصة.فالخطاب التاريخي لجلالة الملك نصره الله وأيده ليوم 18 مارس 2003 حدد خارطة طريق للنهوض بهاتين الجهتين والذي يترجم يوما بعد يوم على أرض الواقع من خلال مشاريع تنموية هائلة.هذا وقد ساهمت جامعة محمد الأول خلال العشرية الأخيرة في تطبيق الإصلاح الجامعي مع إرساء دعامة البرنامج LMD والمساهمة الفعلية في التنمية الجهوية والوطنية. كما أن البرنامج الاستعجالي 2009-2012 رسخ ثقافة تشاركية بين الجامعة والدولة من أجل إسراع وثيرة الإصلاح، وتطوير الحكامة الجامعية والمردودية.

ويجدر بالذكر كذلك أن سنة 2012 لايمكن اعتبارها نهاية البرنامج الوطني بل موعدا لترسيخ استقلالية الجامعة وتحسين مردوديها، كما أن الجامعة وضعت برنامجا استراتيجيا في إطار هذا التعاقد يطمح إلى الاستمرار في تأهيل فضاءات الجامعة، تحسين المردودية الداخلية والخارجية، توفير تكوينات وكفاءات مطابقة لحاجيات الشغل، تحسين جاذبية وسمعة الجامعة مع الانفتاح الواسع والناجع على المحيط الاقتصادي والاجتماعي كفاعل وكذا تطوير الحكامة والتسيير والاستقلالية.

أيها الحضور الكريم،

إننا عازمون كمكون من مكونات جامعة محمد الأول على بذل كل الجهود من أجل تطوير مشروع المؤسسة استنادا على مقاربة تشاركيه واسعة، تصمن حق المشاركة الفعالة و البناءة لكل الفاعلين داخل الجامعة و شركائنا الإستراتيجيين آخذين بعين الاعتبار :

* الوفاء بالتزاماتنا تجاه الدولة في إطار البرنامج الإستعجالي والبرامج القطاعية الأخرى على مستوى الكم و الكيف ،* التصميم المديري الوطني الخاص بالعرض الجامعي* التوجيهات و المخططات الإستراتيجية لتنمية جهتي الشرق و تازة –الحسيمة- تاونات

أملنا وطموحنا أن تصبح جامعة محمد الأول أحد ركائز التنمية المستدامة على الصعيد الجهوي والوطني، انطلاقا من بعض التوجهات التي نعتبرها أساسية :

– المساهمة الفعالة في التطوير الاقتصادي الاجتماعي و الثقافي للجهتين ،– أجرأة ناجعة و فعالة لبنود العقد المبرم مع الدولة في إطار البرنامج الإستعجالي 2009-2012 وتكريس توجهاته الإستراتيجية،– تهيئ مرحلة ما بعد 2012 على أسس متينة ترتكز على حكامة جيدة،– استغلال هذه المرحلة الانتقالية لإرضاء ثقافة تنافسية إيجابية تعتمد على الشراكة و الالتزام، جودة العرض التربوي والخدمات والنجاعة في الأداء،– تدعيم المقاربة التشاركية والجودة وإرساء ثقافة التقييم والمراقبة الإيجابيين،– استغلال كذلك هذه المرحلة الانتقالية لتكريس و تطوير استقلالية الجامعة، تحسين وتيرة النمو و جعل هذه الجامعة العريقة أكثر إشعاعا و تنافسية.

أيها الحضور الكريم،

يسعدني و يشرفني أن أتقدم أصالة عن نفسي وباسم جميع مكونات الجامعة بعبارات الشكر والتقدير لزميلي وأخي الأستاذ الفاضل محمد الفارسي وان أهنئه على التقدم الهائل والنتائج المهمة التي حصلت عليها الجامعة تحت رئاسته وعلى إخلاصه وتفانيه في العمل وروحه الوطنية والإنسانية العالية.ولا يفوتني كذلك أن اشكر وأهنئ جميع الفاعلين بالجامعة من هياكل جامعية وعاملين قارين وشركاء وطلبة، على المجهودات الكبيرة التي بذلوها في التكوين والبحث العلمي والابتكار، وعلى المكانة المشرفة التي حصلت عليها جامعة محمد الأول على الصعيد الوطني والاحترام والتقدير على الصعيد الدولي .

أدعو الله أن يوفقنا جميعا لخدمة هذا الوطن العزيز وأن نكون جميعا عند حسن ظن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.”

 

صادوق عبد العزيز: الكلمة التي القاها بمناسبة حفل تنصيبه رئيسا لجامعة محمد الاول بوجدة
صادوق عبد العزيز: الكلمة التي القاها بمناسبة حفل تنصيبه رئيسا لجامعة محمد الاول بوجدة

امضاء: عبد العزيز صادوق رئيس جامعة محمد الاول بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz